الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةالرحلاتهل سيتم تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وإسبانيا ؟

هل سيتم تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وإسبانيا ؟

هل سيتم الإبقاء على الرحلات الجوية بين إسبانيا والجزائر بعد الأزمة الدبلوماسية بين البلدين؟ هذا هو السؤال الذي تطرحه الجالية الجزائرية المقيمة في هذا البلد. هم بالفعل مئات الذين يظهرون على الشبكات الاجتماعية للتعبير عن قلقهم.

لا شيء يسير على ما يرام بين الجزائر وإسبانيا منذ انقلاب الحكومة الإسبانية في ملف الصحراء الغربية، وموقفها لصالح المغرب في هذا الصراع، اتخذت الجزائر عدة إجراءات ضد مدريد آخرها تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا ، التي وقعت في 8 جوان.

ويخشى المواطنون الجزائريون المقيمون في إسبانيا أن يؤثر هذا الخلاف الدبلوماسي على الروابط الجوية بين البلدين.

يتزايد الخوف بالفعل بين المسافرين الذين يزعمون على الشبكات الاجتماعية أنهم في حالة من الفوضى والاضطراب خوف تغذيه شائعات جامحة تدعي أن الأمر ليس سوى مسألة وقت.

إسبانيا والجزائر
إسبانيا والجزائر

 

الجالية الجزائرية في إسبانيا تترقب

من ناحية أخرى، لم يأت شيء يطمئنهم ويريحهم على العكس تماما بالنسبة لهم، كل شيء يدعو الجزائر إلى تعليق الرحلات الجوية إلى إسبانيا.

يُعتقد أن إعلان شركة الشحن الإسبانية Balearia عن حجب حساباتها في الجزائر نذير لا يبشر بالخير.

يشير مستخدمو الإنترنت إلى أن عدم إدراج الجزائر الوجهة الإسبانية في جدول الرحلات الجديد لشركة  الخطوط الجوية الجزائرية، ليس بالصدفة. صحيح أنه لم تتم إضافة خط جوي إضافي على الطريق بين إسبانيا والجزائر.

ومع ذلك، فقد تم تسجيل زيادة الطلب على هذا الخط بسبب حقيقة أن إسبانيا هي موطن لعدد كبير إلى حد ما من الجزائريين.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم حاليا توفير 8 رحلات أسبوعيا بين البلدين أربع منها تديرها الخطوط الجوية الجزائرية والأربع الأخرى تديرها شركتا Vueling و Iberia الأسبانيتان.

 

النائب البرلماني يعقوبي يقترح هذه الحلول

تحدث النائب عن الجالية الجزائرية بشمال فرنسا عبد الوهاب يعقوبي عن المستجدات الأخيرة في العلاقات الجزائرية الاسبانية.

ودعا يعقوبي الجزائريين الذين حجزوا تذاكر سفرهم الى أرض الوطن عبر البواخر الاسبانية من جانب الاحتياط تفادي التنقل من مختلف الدول الاوربية الى هناك تفاديا لأي اشكالات قد يتفاجؤون بها عند الوصول ..

وختم ذات المتحدث بالقول:”ننتظر من السلطات الجزائرية توفير بدائل بصفة استعجالية لتمكين مواطنينا من التنقل نحو الوطن في ظروف جيدة وذلك بفتح خطوط بحرية من مختلف الموانئ سيما : ميناء سات (مونبلييه) – ميناء جينوفا (ايطاليا) وزيادة الرحلات من ميناء مرسيليا باتجاه وهران”.

لمزيد من الأخبار عن الرحلات الجوية إلى الجزائر

Bendada Abdelnour
Bendada Abdelnourhttp://www.djalia-dz.com
الكاتب الصحفي عبد النور بن دادة خريج معهد الاعلام جامعة وهران ، متخصص في شؤون الجاليات العربية بالخارج ومتابع ظروف العيش المحيطة بها.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!