أحداث الجاليةالمميزة

هذه عقوبة جزائري تورّط في اغتيال ضابط شرطة فرنسي

قضت محكمة الجنايات الخاصة الفرنسية، بعقوبة 10 سنوات سجنا، لمواطن فرنسي جزائري تورط في اغتيال ضابط الشرطة كزافييه جوغولي.

جزائري متورط في اغتيال ضابط فرنسي

وناقشت محكمة الجنايات الفرنسية، الأربعاء، قضية اغتيال ضابط الشرطة كزافييه جوغولي في عام 2017، وأصدرت حكما ابتدائيا يقضي بإدانة الفرنسي الجزائري نور الدين علام بالسجن لمدة عشر سنوات.

المتهم ينكر التهم المنسوبة

وأنكر نور الدين بوعلام، كلالتهم المنسوبة إليه خلال المحاكمة الابتدائية، واعترف المتهم البالغ من العمر 32 عاماً في الاستئناف بأنه عمل كوسيط بين كريم شرفي، الذي قتل جوغولي في الشانزليزيه في أفريل 2017، والرجل الذي باعه بندقية كلاشينكوف.

وقالت المحكمة في قرارها أن المتهم الفرنسي الـ جزائري  “كان بالضرورة على علم بخطة كريم شرفي الإجرامية لمحاولة قتل ضباط شرطة”، فيما أضافت “أنه لا لم يكن على علم بجميع التفاصيل”.

طالع أيضا اعتقال جزائري متورط في الاعتداء على شرطي بألمانيا

وأكد رئيس محكمة الجنايات ديفيد هيل “لا يوجد دليل يثبت أن نور الدين علام كان على علم بتطرف كريم شرفي وأفكاره الجهادية ومشاريعه الإرهابية”، مضيفا إنه نتيجة لذلك “تمت تبرئة نور الدين علام من جريمة المشاركة في تنظيم إجرامي إرهابي”.

تمت إعادة تكييف القضية

وكان قد حُكم على المتهم الفرنسي الـ جزائري، بتهمة تكوين عصابة مجرمين بهدف التحضير لجريمة واحدة أو أكثر، وكانت المحامية العامة قد طلبت في مرافعاتها السجن لمدة 15 عاماً لعلام وطلب إعادة تصنيف جريمته كجريمة إرهابية.

قضية اغتيال ضابط الشرطة الفرنسي
جزائري متورط في قضية اغتيال ضابط فرنسي

وقال ميشيل جوغولي والد كزافييه في تعليقه على الحكم إنه “مثير للشفقة”، مضيفاً أن “مؤسسة الشرطة موضع استهزاء”، وتساءل كريستوف كريبان المتحدث باسم نقابة الشرطة “إذا لم يكن عملاً إرهابياً فماذا يكون إذاً؟”.

البراءة لمتورط آخر في قتل الضابط الفرنسي

من جهة أخرى برأت المحكمة ميديريك مارين الذي عثر على آثار حمضه النووي على زر الضغط الموجود في مؤخرة البندقية التي استخدمها شرفي، لكن المحكمة “لم تستطع تحديد الظروف التي لمس فيها ميديريك مارين هذا السلاح”.

وقالت المحكمة حول الحكم الصادر “مجرد وجود أثر الحمض النووي الخاص به على زر قفل مؤخرة السلاح، في غياب أي دليل آخر، لا يمكن أن يكون كافياً لوصف فعل حيازة السلاح بالمعنى المقصود في القانون”.

وتعرض الضابط الفرنسي كزافييه جوغولي، إلى عملية اغتيال من طرف كريم شرفي، وشركائه بتاريخ 20 أفريل 2017، كما أصاب المتهم الرئيسي في القضية اثنين من زملائه بالإضافة إلى سائح ألماني قبل أن يقتل بنيران الشرطة، في البداية، حوكم متهمان آخران متورطان في بيع الكلاشينكوف وحُكم عليهما بالسجن ست سنوات وخمس سنوات، ولم يستأنف أي منهما الحكم الصادر بحقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!