الأربعاء, أبريل 24, 2024
الرئيسيةالمميزةهذا ما تحمله حقيبة المغترب المغادر لأرض الوطن

هذا ما تحمله حقيبة المغترب المغادر لأرض الوطن

يحرص المغتربون الذين قضوا عطلتهم الصيفية في الجزائر على اقتناء لوازم كثيرة بغرض أخذها معهم إلى بلدان إقامتهم، سنعرض أهم الأغراض التي تحملها حقيبة المغترب المغادر لأرض الوطن.

ونحن على مقربة من انتهاء موسم الاصطياف يهمّ المغتربون في تجهيز حقائبهم للعودة إلى ديار الغربة، حاملين ذكريات جميلة من بلدهم الأمّ وسط الأهل والأحباب، ومحمّلين بأغراض كثيرة منها ما هو غير موجود هناك، ومنها ما له “بنّته” الخاصة خاصة ما تعلق بالمأكولات التقليدية.

جريدة “الجالية” تقربت من مغتربين متواجدين بالجزائر وسألتهم عن الأغراض التي يأخذونها معهم من الجزائر بعد عودتهم إلى بلدان إقامتهم، حيث أجمع الكثير ممن تحدثنا معهم على أغراض لا غنى عنها وهي التوابل، زيت الزيتون، الفريك، حيث تعتبر أهم ما تحمله حقائبهم بعد مغادرتهم للبلاد.

المغترب

التوابل، زيت الزيتون، والكسكسي على رأس القائمة  

بدايتنا كانت مع “ي.م” مغتربة بألمانيا، تقول أن أهم ما تأخذه من الجزائر هي التوابل، زيت الزيتون، الكسكسي، التمر، والبقلاوة….إضافة إلى مشروبها المفضل حمود بوعلام.

كما تحرص على أخذ كميات من الأعشاب للعلاج على غرار الزعتر، النعناع وغيرها، وتقول أنها ستجرّب هذه المرة أخد نبتتي الحبق والفيجل وترى ما إذا كانت النبتتان ستقاومان وتواصلان حياتهما في ألمانيا؟

وتضيف محدثتنا أنها ستشتري هذه المرة أدوات مدرسية من الجزائر، لتأخذها كتذكار لابنها الذي يدخل أول مرة للمدرسة.

وتقول “ي.م” أنها فور دخولها للجزائر تشتري لابنها لباس تقليدي (عباءة صلاة، قشابية) لكنه لا يحبّ ارتداء هذا النوع من اللباس بألمانيا ما يجعلها تتركها هنا ليستعملها أثناء تواجدهم بالبلاد.

وتختلف الأغراض التي يأخذها معه المغترب بحسب البلد الذي يقطن به، حيث تقول “ي.م” أنها تأخذ أغراضا غير موجودة بأسواق ألمانيا مثل اللفت، الخرشف وغيرها عكس المغتربين بمناطق أخرى بكندا الذين يأخذون أغراض أخرى كون أغلب الخضر المذكورة موجودة بأسواقهم.

السميد، البركوكس، البصل !

لم يبخل علينا “م.ط” مغترب بفرنسا، من مصارحتنا بأهم الأغراض التي يأخذها معه من البلاد، حتى ولو كانت غريبة نوعا ما، وقال أنه يأخذ معه كل شيء قابل للأكل، “آخذ معي كل شيء حتى البركوكس، البصل، السميد… لا يهمني كلام الآخرين عني، أفعل ما يناسبني”.

من جهتها تقول “ك.ع” مغتبة هي الأخرى بفرنسا تنحدر من ولاية تيزي وزو، أن أهم ما تأخذه من الجزائر هو التين المجفف، وزيت الزيتون، إضافة إلى “الرشتة” بحكم أنها تعشق هذا الطبق بالدجاج.

كما تقول أن “جبة قبايل” يجب أن تكون حاضرة في حقيبتها.

القهوة والمأكولات التقليدية حاضرة

ولا تخلو حقيبة الحاجة “م.ك” مغتربة ببلجيكا من قهوة البلاد حيث تقول إنها تشتم رائحة الجزائر كلما ارتشفت فنجان قهوتها رفقة زوجها الذي يشترط عليها إحضار قهوته المفضلة.

كما تقول محدثتنا أنها تحرص على أخذ كمية كبيرة من مختلف التوابل التي تكفيها حتى تعود مرة أخرى لأرض الوطن، بالنظر لغلاء هذه المواد هناك نوعيتها مقابل التي تباع في أسواقنا.

وأضافت محدثتنا أنها تأخذ أشياء كثيرة من الجزائر خاصة ما تعلق بالماكولات التقليدية كسكسي تشختشوخة، وحلويات تقليدية، وحتى مسحوق “القرنطيطة” والمشروبات الغازية تأخذها معها، حيث ترى أن كل شيء من “البلاد” له “بنّته” الخاصة مقارنة بماهو متوفر ببلجيكا.

من جهة أخرى ترى “س.س” أن المغتربين لا يتركون شيئا لايأخذوه معهم، حتى أحذية الحمام “بليغة” يأخذونها، “جبب” منزلية يأخذون بكميات كبيرة ويتصيّدون المحلات التي تتبنى سياسة التخفيضات ليأخذوا المزيد.

تابع أيضا الجوية الجزائرية

وملابس المحجّبات مطلوبة بكثرة

من جهتها تقول “س.م” مغتربة بنيويورك أن أهم ما تأخذه من “البلاد” هي مختلف أنواع التوابل، زيت الزيتون، زعيترة، وغيرها من المعطّرات من نعناع وحبق، وتضيف محدثتنا أنها اشترت “جفنة” و”طاجين” وأخذتها معها في أول زيارة للجزائر بعد استقرارها بأمريكا.

كما تحرص على اقتناء كمية كبيرة من لوازم تغليف الحلويات من علب و”ليكيسات” وكذا بعض المواد الخاصة بتزيين الحلويات التقليدية الجزائرية.

وتضيف “س.م” أنها تحرص على اقتناء كل ما يتعلق بملابس المحجبات من شالات وحجابات، وفساتين محجبات بالنظر لنقص تواجد هذا النوع من اللباس  بنيويورك.

“حتى وإن وجدت عبر متاجر تركية للبيع بالانترنيت فإن الأسعار مرتفعة مقارنة بالنوعية والمودالات المعروضة”، تضيف محدثتنا.

وتقول “س.م” أنها تشتري أنواع كثيرة من الألبسة الخاصة بالمحجبات، من فساتين حجاب، حجابات طويلة، خمارات، إيشاربات وغيرها حتى لا تقع بين أيدي التجار أون لاين، كون أن أغلب الجالية الجزائرية المقيمة بنيويورك من المحجبات يشترين ملابسهن من متاجر تركية تنشط عبر الانترنيت.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!