الجمعة, مايو 17, 2024
الرئيسيةالمميزةهاشمي عماد .. شاب مغترب بكندا يطمح للعودة للجزائر عبر بوابة الترشح...

هاشمي عماد .. شاب مغترب بكندا يطمح للعودة للجزائر عبر بوابة الترشح للتشريعيات

بعد قرابة عشر سنوات من من الهجرة والإغتراب بكندا، يعود الشاب “هاشمي عماد” إبن مدينة أم البواقي ليفكر في العودة للإستقرار مجددا بوطنه وبالتحديد بمسقط رأسه ، رافعا تحديا خاصا وينوي دخول معترك التشريعيات المقبلة المزمع إجراؤها في 12 جوان القادم.

وكله أمل أن يعود لخدمة بلاده وولايته، في خطوة جريئة منه بترك كل إغراءات الخارج ومنصب عمله الراقي في وقت لا يزال فيه شبابنا يفكر في الهجرة وعقولهم غارقة في النط للضفة الأخرى حتى ولو بطرق غير شرعية بحثا عن الجنة المفقودة، تجد شابا يريد تطليق الغربة بما فيها من إغراءات لا لشيئ سوى لتقديم مشروع برلماني جديد يريد مساعدة بلاده للخروج من الأزمة الراهنة.

محمد أمين

من هو عماد هاشمي ؟

معكم هاشمي عماد من ولاية ام البواقي ( قرية سيدي ارغيس ) خريج المدرسة العليا للتكنولوجيا ETS École de Technologie de Montréal في الهندسة الكهربائية تخصص طاقات متجددة ، مقيم بكندا
حاليا اشغل منصب مسؤول برنامج اعلام الي في معهد خاص.
وسيتمكن الجميع من معرفتي عن قرب من خلال برنامجي الانتخابي مع بداية الحملة الانتخابية..

كيف جاءتكم فكرة الترشح للتشريعيات ؟

بخصوص فكرة ترشحي لهذه التشريعيات، عدت في 2019 الى الجزائر وبقيت حوالي سنة بسبب جائحة كورونا والغلق، ورأيت المشاكل التي يعاني منها المواطنين وولايتي في جميع المجالات ( ولاية مهمشة ومنكوبة ومحقورة ) وما حفزني اكثر هو قانون الانتخابات الجديد الذي سمح لنا فعلا بالدخول والمشاركة.
القانون الجديدة اعتبره تحول في تاريخ الانتخابات الجزائرية من ناحية القائمة المفتوحة، محاربة المال الفاسد و تمويل القوائم الحرة ومالمسناه فعلا في في ولايتنا ان كل من له بشبكة المال الفاسد تم اقصائهم
في ام البواقي ( الحقيقة نقولوها الدولة خدمت خدمتها بقى الشعب يتكفل بالبقية يوم الانتخاب واتمنى أن يختار الأفضل ).

ماهو البرنامج الذي تحضرونه لخوض التشريعيات ؟ و كيف ستيديرون حملتكم الإنتخابية؟

القائمة الحرة كفاءات ام البواقي تحمل مشروع تغيير في ولاية ام البواقي تضم خيرة شباب الولاية
بما في ذلك سنعمل فعلا وعازمون على أحداث التغيير من داخل النظام وليس كما يروج له في وسائل التواصل الإجتماعي من الذين يريدون زرع الفتنة واخذنا الى فترة انتقالية
التغيير يأتي بوضع المصلحة العامة قبل المصالح الشخصية والابتعاد عن الجهوية والعروشية التي خربت الولاية وافقدت الثقة في الشعب .
بالنسبة لبرنامجنا سأعطيك الخطوط العريضة وسنضع البرنامج في صفحة كفاءات ام البواقي بالتفصيل .
بعدما استبشرنا فعلا بالتغيير في قانون الانتخابات والذي فاجأ الجميع انا متفائل ان المسؤولين عازمون على أحداث التغيير ومحاربة الفساد وكما يعلم الجميع التغيير يأخذ وبرنامجنا هي عبارة عن مطالب تعود بالفائدة على الوطن والمواطن.

سنطالب بالعدالة الاجتماعية وذلك بإعادة النظر في سلم الرواتب للجميع سواء وظيف عمومي أو مؤسسات اقتصادية
سنطالب بتعزيز استقلالية السلطات الثلاث
إعادة النظر في تقاعد الاطارات السامية الذي افلس الخزينة العمومية
السعي على توفير المناخ الملائم لعودة كفاءاتنا بالمهجر لكي نستفيد من خبرتهم و المساعدة على النهوض بالبلد.

في ميدان البحث العلمي وذلك وانشاء شراكة بين الجامعة والمؤسسات الناشئة من اجل انشاء مخابر بحث وتوفير مناصب الشغل للدكاترة الذين عجزت الدولة على تشغيلهم مباشرة بعد تخرجهم.
امكانية خوصصة المطاعم الجامعية التي تكلف خزينة الدولة الكثير من ناحية تضخيم الفواتير.
استفادة الطلبة الجامعيين من رواتب شهرية اضافة الى الرفع من المنحة الخاصة بهم من الاموال تصرفها الدولة عليهم في المطاعم الجامعية .
اعادة النظر في المناهج التربوية و الاهتمام بالاستاذة والمعلمين وتوفير لهم كل الامكانيات المادية والمعنوية اضافة الى حمايتهم من كل أشكال العنف.
مشكلة العقار الفلاحي التي عمرت طويلا تعتبر عائق كبير امام الفلاحين خاصة في ولايتنا التي تعتمد على الفلاحة.
حل مشكلة الشباب المستفيد من لونساج وكناك
الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والتكفل التام بهم
ايجاد حلول للماكثات بالبيت والمطلقات والارامل.

احمل مشروع لولاية كشيء ملموس استطيع ان اقدمه هو انشاء مشروع طاقات شمسية
نظرا للحرارة الموجودة في المنطقة ومساعدة الفلاحين بربطهم بالطاقة الشمسية.
بالنسبة لمشاكل الولاية كلها موجودة في برنامجي وبالتفصيل وفي جميع القطاعات ( صحة ، سكن ، تشغيل ، جلب استثمارات، سياحة، فلاحة ) ساشرحها بالتفصيل في التجمعات او على صفحة كفاءات ام البواقي .

فيما يخص كيف سادير حملتي الانتخابية
صحيح هذا مشكل كبير خاصة وانا حاليا متواجد بكندا

اود ان اشكر كل من السيد القنصل العام بمنتريال و سعادة السفير الجزائري باوتاوا الذي كلمني شخصيا وقال لي إن ملفي موجود في وزارة الداخلية لكن للأسف مازلنا ننتظر الرد وكذلك الشكر موصول للجنة العلمية ورئيس الجمهورية على قرار فتح الحدود في بداية جوان وان شاء الله سأعود الى ارض الوطن وسازور كل بلديات الولاية وفي انتظار ذلك ساحاول التكلم بالفيديو ومحاولة اقناع الشب اب للذهاب إلى صناديق الاقتراع يوم 12 جوان .

ماهي حظوظكم في الفوز بمقعد بالغرفة السفلى للبرلمان ؟

حضوضي كبيرا جدا ان تمكنت من العودة إلى أرض الوطن وتنشيط الحملة الانتخابية وخاصة الوعي والنضج الذي لمسناه بعد الحراك في وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة للشباب الذي يسأل عن برامج المترشحين و ينتظر وجوه جديدة واعتقد ان قوائم الاحرار من ستقول كلمتها في هذه النشريعيات لان المواطن فقد تماما الثقة في الاحزاب.
اتمنى وندائي إلى كل سكان ولاية ام البواقي ان يتخلوا عن الافكار القديمة التي أثرت سلبا في الولاية باختيار من ليسوا اهلا لمثل هذه المناصب.
واقول لهم البلدان تبنى بالعلم والأخلاق واختيار الافضل وليس بالعروشية.

ماهي المعوقات في ترشحك عن بعد ؟

ما يعيقني اولا هو وجودي بكندا والحملة بدأت امس
كذلك نلاحظ بعض القوائم يتواجد فيها الكثير من المتقاعدون عوض تسليم المشعل للشباب الذي ترشح بقوة هذه المرة .
يطالبون النظام بتسليم المشعل للشباب ومحليا هم عقبة امام الشباب .

 كلمة أخيرة ؟

ندائي الى سكان ولاية ام البواقي وفي 29 بلدية ان قطار التغيير في ولايتنا ينطلق بالانتخابات التشريعية ولهذا ان أردتم فعلا التغيير يجي اختيار الافضل الذي يمثل الولاية وليس البلدية او العرش .
اتمنى ان تجرى الانتخابات في ظروف حسنة وربي يوفق جميع المترشحين لخدمة وطنهم وولايتهم
وربي يستر بلادنا من هذه المؤامرات الدنيئة التي تحاك ضده.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!