السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارمايجب أن تعرفه عن منحة تشيفنينغ 2023

مايجب أن تعرفه عن منحة تشيفنينغ 2023

فتحت السفارة البريطانية في الجزائر باب الترشح لبرنامج منحة تشيفنينغ 2024/2023، التي تمتد من 2 أوت إلى 1 نوفمبر 2022.

قالت السفيرة البريطانية في الجزائر شارون واردل إن تشيفنينغ هو برنامج المنح الدراسية الدولية لحكومة المملكة المتحدة يهدف إلى تكوين قادة العالم.

تشيفنينغ

وأضافت سفارة المملكة المتحدة في بيان لها “نحن فخورون بأنه منذ بداية البرنامج في الثمانينات استفادت منه أفواج من الأكاديميين الجزائريين، لقد اتحد جميع حاملي المنح الدراسية في التزامهم بجلب خبراتهم ومهاراتهم إلى بلدهم، وتستمر الشبكة الجزائرية لخريجي تشيفنينغ في التعزز”.

ويضيف البيان “لذلك نحن حريصون جدا على تشجيع الترشيحات، للعام الدراسي 2023/2024 من الجزائريين الموهوبين، الذين لديهم القدرة والمتمتعين بإمكانيات القيادة في المجالات التي يختارونها”.

برنامج تشيفنينغ لتكوين قادة عالميين

تعتبر منح تشيفنينغ  أحد أهمّ الفرص المتاحة لـ الطلبة للدراسة في المملكة المتحدة، حيث أنّه برنامج تنظّمه وتشرف عليه الحكومة البريطانية.

يهدف هذا البرنامج منذ عام 1983 إلى يومنا هذا لتطوير قادة عالميين ذوي كفاءات عالية. يتمّ تمويل منح تشيفنينغ من قبل وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث بالإضافة إلى عدد من المنظمات الشريكة.

وتنقسم الجوائز التي يقدّمها البرنامج إلى فئتين رئيسيتين: منح تشيفنينغ الدراسية حيث يتم اختيار المستفيدين منها من قبل السفارات البريطانية واللجان العليا في جميع أنحاء العالم.

 أهم الشروط للترشح لمنحة تشيفنينغ

يكون حاصلاً على درجة الليسانس.

يمتلك خبرة لمدة سنتين على الأقل في العمل بدوام كلّي أو جزئي أو في مجال التطوّع. يمتلك رؤية واضحة فيما يتعلّق بطموحاته المستقبلية، كأن يصبح قياديًا، صانع قرار، أو شخصية اجتماعية مؤثرة في بلده.

لا يكون حاملاً للجنسية البريطانية.

لا يكون حاصلاً على أي منحة سابقة من الحكومة البريطانية.

لا يكون منخرطًا في أيّ نشاطات في مؤسسات مرتبطة بالحكومة البريطانية مثل: السفارة البريطانية، المجلس الثقافي البريطاني أو أيّ من جامعات المملكة المتحدة.

تشيفنينغ

لا يكون أيّ من أفراد عائلته موظفًا في أيّ من المؤسسات المذكورة أعلاه.

يكون على استعداد للعودة إلى بلده بعد التخرّج والعمل هناك لمدّة سنتين على الأقل. ويستثنى من هذا الشرط الحالات التي قد يضطّر فيها المترشح للعمل خارج بلده ولكن في مؤسسات مرتبطة ببلده الأم.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!