أخبارالمميزة

كانوا يخططون لزرع الفتنة والرعب بمدينتي خراطة وبني ورتيلان

الشرطة الجزائرية توقف 27 شخصا متهما بالإنتماء لمنظمة الماك الإرهابية

ألقت مصالح الأمن الوطني في الجزائر، القبض على 27 شخصا متورطا في قضية حساسة تتعلق بالمساس بالوحدة الوطنية والإخلال بالنظام العام والتحريض على التجمهر، ومشتبه في إنتمائهم لمنظمة الماك “MAK” الإرهابية.

المتورطون تم توقيفهم بمدينتي خراطة وبني ورتيلان بعد محاولتهم زرع الفتنة والرعب وسط المواطنين ومحاولة إعادة تفعيل نشاط الخلايا النائمة لهذه المنظمة الإرهابية، بإيعاز من جهات أجنبية.

وأفاد بيان للأمن الوطني في الجزائر نشر عبر صفحة الشرطة بـ “فيسبوك”، أن أفراد المجموعة الإجرامية لجؤوا إلى الاعتداء والسطو على محلات المواطنين، أين تم توقيف 25 شخص على مستوى مدينة خراطة و02 ببني ورتيلان.

وأضاف ذات البيان أن قوات الشرطة تدخلت لإعادة حفظ النظام وحماية المواطنين والممتلكات، وهو ما أسفر عن توقيف المشتبه فيهم، مع تسجيل إصابات في صفوف بعض أفراد الأمن الوطني جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والمواد الصلبة والحادة.

ويقول بيان الشرطة أيضا، أن المعنيون حاولوا زرع الفتنة والرعب بمدينتي خراطة وبني ورتيلان، لتسفر عملية تفتيش مساكن المشتبه فيهم، بأمر من النيابة المختصة إقليميا، إلى العثور على لواحق لألبسة عسكرية، معدات الإعلام الآلي بجميع لواحقها، جهاز كشف عن المعادن، أسلحة بيضاء، أختام مزورة تحمل وسم انتخب وانتخب بالوكالة ونسخة طبق الأصل مصادق عليها، سجلات إدارية، رايات للمنظمة الإرهابية الماك وهواتف نقالة.
وتعد هذه القضية من اهم القضايا التي سجلتها الشرطة الجزائرية للحد من نشاط عناصر الماك الإرهابية وضربة موجعة لذات المنظمة لتفكيك هناصرها عبر عدة مناطق من الوطن.

 

لتلقي آخر الأخبار الحصرية عن الرحلات تابعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!