الإثنين, يونيو 17, 2024
الرئيسيةأخبارفيزا شنغن 2024: لهذا يمكن تعليق عضوية هذا البلد !

فيزا شنغن 2024: لهذا يمكن تعليق عضوية هذا البلد !

 

يبدو أن فكرة الحصول على فيزا شنغن 2024 لن تكون بالأمر السهل في الفترة المقبلة وهذا في ظل التضييق الذي يواجهه.

مشكل مراقبة الحدود

واجهت البرتغال في الأسبوع الماضي مشكل في نظام الأمن الداخلي

وهذا بعد اكتشاف عطل في “مركز البيانات” التابع لوكالة الهجرة وإدماج طالبي اللجوء (AIMA)،

وهو ما أثّر على النظام في مراقبة الحدود.

وقد اكتفى مكتب الأمين العام لجهاز الأمن الداخلي بالكشف عن أنه قد تم التحكم في الوضع

وهذا بعد تحديد مشاكل الطاقة التي أثرت على تبريد “مركز بيانات” AIMA،

إلا أن ذلك لا ينفي امكانية تكرار المشكل في ظل العمل بالأنظمة “القديمة” (الموروثة من SEF القديم).

وهو ما يمكن أن “يؤثر على العديد من أنظمة المعلومات،

بما في ذلك بعض أنظمة مراقبة الحدود”.

تعليق عضوية البرتغال

وبالنظر إلى ما سبق، تواجه البرتغال خطر تعليق عضويتها في منطقة شنغن

وهذا بسبب التأخر في إعتماد نظام جديد لمراقبة الحدود،

لذا طالب الاتحاد الأوروبي، البرتغال باعتماد نظام جديد لمراقبة الحدود بحلول جويلية 2024،

وفي حال الفشل فإن ذلك قد يؤدي إلى تعليق عضويتها في منطقة شنغن،

مما يمكن أن يخلّف آثارا خطيرة على قطاع السياحة والعلاقات الأوروبية.

يضاف إلى ذلك تخوف الراغبين في الحصول على فيزا شنغن 2024 من تبعات ما يحصل.

قلق رسمي

ورغم أهمية حرية السفر الخالية من الجوازات في منطقة شنغن لقطاع السياحة البرتغالي،

إلا أن تعليق العضوية قد يؤدي حسب المسؤولين بالبلاد، إلى فرض رقابة أكثر صرامة على الحدود

وتسجيل فترات انتظار أطول بين المسافرين،

مما يمكن أن يعرض البرتغال لتحديات جديدة

وهو ما يستوجب بذل جهود أكبر لتطوير نظام المراقبة

وما على المسافرين الراغبين في زيارة البلد إلا متابعة المستجدات حول الموضوع.

في ظل امكانية فرض قيود جديدة على التأشيرة والسفر.

اقرأ أيضا:

سبب جديد أكثر صرامة لرفض طلب فيزا فرنسا

هل يمكن دخول أبناء مزدوجي الجنسية بدون جواز سفر؟ 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!