أخبارالمميزة

فوزي درار: لا نشهد أي إقبال على التلقيح ويمكن جدا العودة إلى الحجر الكلي

دق المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، البروفيسور فوزي درار، ناقوس الخطر، بسبب تضاعف أعداد الإصابات لاسيما في الأيام القادمة، مشيرا أن هناك صعود رهيب للإصابات يوميا.

وأضاف البروفيسور فوزي درار ، في حديثه اليوم في إذاعة سطيف الجهوية، “كنا ننتظر هذه الموجة بسبب عديد المؤشرات الخارجية والداخلية، ودخول السلالات الجديدة غيّر المعادلة”، مؤكدا أن هذه الموجة سببها سلالة دلتا الهندية الأكثر انتشارا بنسبة67.2  بالمائة ، وأيضا الفا البريطانية نسبة الإصابة  50.4 بالمائة

وأشار المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية، إلى أكثر شي يزعجنا حاليا هو “دلتا” هي قوية جدا والشخص المصاب ينقل العدوى على الأقل إلى ثمانية آخرين، مضيفا أن لهذه السلالة شخص واحد يصيب ثمانية من أقربائه ومحيطه، خطورتها تكمن في أنها تدخل أكبر عدد من المصابين إلى المستشفى هنا يحدث التشبع.

وناشد درار، مديري المؤسسات والشركات والتجمعات تحسيس العمال ودعوتهم للتلقيح ونشر رسائل إيجابية، مؤكدا أنه إذا كان هناك التزام فوري فسنشهد ذروة هذه الموجة خلال أسبوعين ثم تعرف أعداد الإصابات تنازلا.

وقال درار، “لم أفهم لماذا لا يقبل الجزائريون على التلقيح، فيه يعض الفضاءات المفتوحة في العاصمة لا تشهد أي إقبال، مثلا الصابلات يأتيه الألاف يوميا وضعنا فضاءً للتلقيح بسبب كثرة الزائرين لكن المشكل انهم لا يتجاوبون معه !!!.”

وأضاف ذات المتحدث إن مصالح تعول كثيرا على الأئمة و المساجد و الخطاب المسجدي للتأثير في المصلين وعائلاتهم، ستعمم تجربة العاصمة وطنيا، مؤكدا لإنه لم يسجل منذ بداية التلقيح  أي وفاة او حالة خطرة للملقحين، بالعكس جميع الحالات في صحة جيدة.

وأشار درار أن كل الخيارات مطروحة حاليا بما فيها العودة الى الحجر الجزئي او الكلي على بعض المناطق، لا يمكن المغامرة بحياة الجزائريين، سلالة دلتا خطرة وقوية اكتشفنا 7 حالات في العاصمة والقادم سيكون أسوأ بكثير اذا لم نبدأ الآن في احترام تدابير الوقاية والاقبال على التلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى