أخبارالمميزة

فرص واعدة لتصدير التكنولوجيا والصناعات الكهربائية الجزائرية لدول غرب إفريقيا

أكد متعاملون اقتصاديون عموميون وخواص، يوم الثلاثاء، على توفر فرص واعدة بالجزائر لتصدير التكنولوجيا والصناعة الكهربائية الجزائرية لدول غرب إفريقيا.

وقال الرئيس المدير العام للمجمع الصناعي “الكابلات الجزائرية”، بشير كوبيبي، لدى افتتاح لقاء الأعمال المصغر الجزائري-السنيغالي، المنظم اليوم الثلاثاء بمستغانم، أن “للجزائر إمكانات كبيرة في مجالات إنتاج الكهرباء والهندسة والتسيير، ولها خبرة سواء لدى القطاع الوطني العمومي والخاص، (120 شركة) قادرة على تصديرها لإفريقيا، لاسيما للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “سيدايو” CEDEAO.

وقال كوبيبي أن هذه المنطقة التي تتجاوز مساحتها 5 ملايين كلم مربع (390 مليون نسمة)، لا تتجاوز بها التغطية بالطاقة الكهربائية 40 بالمائة، وهي بحاجة اليوم إلى الشركات الجزائرية لتلبية احتياجاتها، مشيرا إلى أن “السنغال ستكون بوابة الجزائر إلى هذه المنطقة القريبة إلينا جغرافيا واجتماعيا”.

ومن جهته، قال الرئيس المدير العام لشركة صيانة التجهيزات الصناعية (فرع سونلغاز)، محمد شيخاوي، أن مجمع سونلغاز الذي يمتلك خبرة رائدة في مجال الكهرباء في الجزائر، بإمكانه اليوم أن ينقل هذه الخبرة الصناعية وفي الاستغلال والصيانة بالتعاون مع القطاع الوطني الخاص إلى السوق الإفريقية.

وأضاف شيخاوي أن “النظرة الجزائرية لهذه المنطقة تتجاوز مفهوم السوق إلى البحث عن شركاء في إطار التعاون الإفريقي لتطوير الصناعة الكهربائية بشكل عام، ونقل التكنولوجيا الجزائرية الرائدة في مجال شبكات وتحسين قدرات وأنظمة التزويد بالطاقة في هذه البلدان والاستثمار بها”.

وأعرب مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير، أمحمد أمين بوطالبي، أن مجال الطاقة لوحده بإمكانه أن يساهم بما قيمته 2 مليار دولار، كصادرات إلى دول غرب إفريقيا، ويمكن أن يتضاعف إلى 4 مليارات دولار إلى كامل إفريقيا.

وبعد أن أشار إلى تجربة الشراكة الجزائرية الليبية في مجال الطاقة الكهربائية، أكد السيد بوطالبي أن هناك فرص حقيقية اليوم لنقل التكنولوجيا إلى الدول الإفريقية والتخلص نهائيا من الاستيراد في هذا المجال وبناء قاعدة صلبة في التصنيع والخدمات وفي مقدمتها تكوين المورد البشري.

وتم خلال هذا اللقاء التطرق إلى سبل تطوير الصناعة الكهربائية في السنغال ودول غرب إفريقيا، وذلك بحضور السفير السنغال بالجزائر، سريني دياي، وتنظيم معرض للمنتجات الوطنية وزيارة مختلف وحدات المجمع الصناعي الكابلات الجزائرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى