الأربعاء, مايو 22, 2024
الرئيسيةأخبارفتح الحدود لا يعني المغامرة بالوضع الصحي

فتح الحدود لا يعني المغامرة بالوضع الصحي

نقل النائب عن الجالية للسلطات العليا في البلاد، سمير شعابنة، رسالة يناشد فيها بفتح الحدود إستثنائيا للحالات خاصة.

وحسب بيان للنائب شعابنة، فإنه تلقى العديد من الشكاوي والإنشغالات،خاصة تلك المتعلقة بلم شمل العائلات الجزائرية بين الضفتين، والتي تشتتت و تضررت من خلفيات تفشي هذا الوباء .

ويقول شعابنة في البيان “فتح الحدود لا يعنى أننا نريد المغامرة بالوضع الصحي، بل ستحترم الجالية وتتقيد بكل الشروط والإجراءات الخاصة بمنع تفشي كورونا.”

وجاء في البيان “نحن نفتخر كجالية بالمجهودات المبذولة و الامكانات المسخرة مادية منها و بشرية من طرف الدولة منذ البداية و في هذا الظرف الصعب بالذات ، و الدور البطولي و الواجب المهني للجيش الابيض الجزائري المتميز و الخاص في مواجهة وباء الكورونا و الارتياح الشعبي الكبير هذه الايام للنتائج الايجابية المسجلة حتى اليوم للوقاية من هذا الوباء الخبيث”

نداء إنساني للمسؤولين لإيجاد حل كفيل

الجالية الجزائرية بالخارج و لاسيما بفرنسا بحكم العدد، و حسب الاتصالات اليومية معها، مستعدة أتم الاستعداد و بالاعتماد على إمكانياتها المادية الخاصة ، لتلبية كل الشروط و التعليمات ًو الإجراءات الوقائية الصحية الضرورية الصارمة، قبل و أثناء الدخول للتراب الوطني حفاظا على سلامة و أمن وإستقرار الوضع الصحي العام في بلدنا .

 

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!