الأحد, يونيو 16, 2024
الرئيسيةأخبارفتح الحدود حق للمهاجرين الجزائريين وبشروط تسهيلية

فتح الحدود حق للمهاجرين الجزائريين وبشروط تسهيلية

(ملف)

اعتبرت الإعلامية والمترشحة لتشريعيات جوان،فريدة تشامقجي، أن ما تم الإعلان عنه كشروط للفتح الجزئي للحدود، فيه شروط  “تعجيزية” للطرفين.

وأضافت صاحبة جريدة “الجالية الجزائرية” أنها تلقت آلاف الرسائل من الجالية، احتجت فيها عن هذه الشروط واعتبرتها لا تتماشى وقدراتهم ومتطلباتهم، ومن جهة أخرى أيضا ستمثل عائقا كبيرا بالنسبة للسلطات الجزائرية، خلال عملية تطبيقها وتحقيقها على أرض الواقع.

عدد الرحلات ضئيل جدا ولن يلبي أدنى عدد من رغبات الدخول إلى أرض الوطن

وأشارت ذات المتحدثة أن عدد الرحلات ضئيل جدا ويعتبر معدوما أمام كثرة الطلب ، خاصة عدد الحالات الإستثنائية المضطرة للسفر بسبب طول مدة الغلق، العدد صار كبير جدا، وخمس رحلات أسبوعيا غير كاف لجالية حرمت من الدخول إلى أرض الوطن لأكثر من سنة كاملة

تقول تشامقجي ” أرى أنه من الحكمة والتعقل الإستفادة من التجربة السابقة عندما انخفض عدد الإصابات في موسم الصيف الماض، ولم نسارع لفتح الحدود لإمتصاص أكبر قدر من الأزمة ،ومر الصيف علينا بمجرد رحلات إجلاء وأضعنا الفرصة ، حيث تفاقمت العدوى لاحقا بل وتحورت الفيروسات  وصار الغلق ضرورة ملحة ”

فتح الحدود ضرورة ملحة وبشروط تحفظ كرامة المغتربين

وأضافت الإعلامية فريدة تشامقجي “أما الان فصار الفتح الكلي للحدود ضرورة ملحة وفرصة لا تعوض، ففي فصل الخريف ممكن يحدث ما لا نتوقعه من ظهور لفيروسات متحورة أخرى أو عدم نجاعة اللقاح لا قدر الله ، فبدوري أطالب السلطات بإعادة النظر في قرار الفتح الجزئي الذي شكل ويشكل مشاكل للفرد وللجهات المنظمة للعملية.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!