أخبارالمميزة

عقوبة غريبة لكل من لا يحترم شروط الوقاية من فيروس كورونا

أقرتها أندونيسيا وعلى الجالية الجزائرية الحذر

على الجالية الجزائرية المقيمة بأندونيسيا، اتخاذ الحيطة والحذر واحترام الإجراءات الوقائية التي أقرتها الحكومة، لمجابهة فيروس كورونا خاصة بعد اطلاقها لعقوبة غريبة في كل من يمتنع عن لبس الكمامة.

العقوبة التي أقرتها في حق كل من يمتنع عن لبس الكمامة، كإجراء متخذ  لمكافحة انتشار جائحة كورونا.، تتمثل في خيارين إما دفع غرامة مالية أو الاستلقاء داخل تابوت لمدة دقيقة واحدة، والهدف من العقوبة هو لفت الانتباه إلى النهاية المأساوية التي قد تطال المخالف عند إصابته بالفيروس.

وحسب موقع (RTL) الألماني، فان الحكومة الإندونيسية تسعى بهذه “العقوبة التربوية” إلى تذكير مواطنيها بما يمكن أن يحدث لهم إذا ما فرطوا في اتباع قواعد الحماية من الإصابة بفيروس كورونا الذي يعرف انتشارا قويا في إندونيسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!