الجمعة, مايو 17, 2024
الرئيسيةالنقل الجويعرض الجوية الجزائرية "أسرة": هل يتم تعويض من اقتنوا تذاكرهم بأسعار باهضة؟

عرض الجوية الجزائرية “أسرة”: هل يتم تعويض من اقتنوا تذاكرهم بأسعار باهضة؟

 

تبقى التساؤلات متواصلة من المسافرين حول عرض الجوية الجزائرية “أسرة”، خاصة أولئك الذين سبق وأن اقتنوا تذاكرهم قبل الكشف عن هذا العرض. فهل يمكن تعويضهم تماشيا مع العرض الجديد

عرض الجوية الجزائرية

أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية، الأسبوع الماضي، عن إطلاق عرض جديد تحت اسم “أسرة”.

هذا العرض موجه خصيصا للأسر الجزائرية خلال فترة العطلة الصيفية.

ويأتي هذا العرض تنفيذا لمخطط الحكومة الهادف إلى تحسين ظروف النقل.

ويتيح للعائلات الجزائرية المغتربة بشكل خاص، السفر معا في رحلة ذهاب وإياب بنفس رقم الحجز.

وكذا الاستفادة من تخفيضات معتبرة في أسعار التذاكر.

وسيكون هذا العرض متاحا للحجز من 22 أفريل إلى غاية أوت المقبل.

مع الشروع في هذه الرحلات ابتداء من الفاتح جوان 2024.

وبخصوص الأسعار, أوضحت المؤسسة أن سعر الرحلات من الجزائر إلى الخارج يبدأ من 22500 دج.

في حين يبدأ سعر الرحلات الدولية من الخارج إلى الجزائر من 168 أورو (تونس).

كما كشفت الشركة عن تفاصيل تخفيضاتها نحو فرنسا وكندا ووجهات دولية في أوروبا وأفريقيا وآسيا.

ويتعلق العرض بالأسرة التي تتكون على الأقل من شخص بالغ (الأب أو الأم) مع طفل واحد أو رضيع على الأقل.

وتسري فعاليته من تاريخ 1 جوان إلى 30 سبتمبر 2024.

مسافرون مستاؤون

بالنظر إلى المعطيات السابقة فقد اجتذب عرض الجوية الجزائرية “أسرة” اهتمام الجالية الجزائرية بالخارج.

وتزايدت الحاجة إلى معرفة أكثر تفاصيل عن العرض.

كما عرفت وكالات السفر الخاصة بالجوية الجزائرية إقبالا كبيرا بين ابناء الجالية بالخارج.

كما يحدث في كل مرة مع كل عرض ترويجي تقدمه الشركة الوطنية

فقد أثار عرض “أسرة” جدلا واستياء كبيرا بين المسافرين.

أولا بالنسبة للراغبين في الاستفادة من هذا العرض.

بعد أن اشتكى الكثير من أفراد الجالية من صعوبة اتمام عملية الحجز.

خاصة مع كثرة الطلب من خلال الاتصال هاتفيا أو التنقل مباشرة إلى الوكالة.

ما دفع الشركة إلى تسهيل العملية من خلال طرح امكانية الحجز الكترونيا.

لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، وتوسعت الشكاوى إلى مسافرين آخرين.

يتعلق الأمر بأولئك الذين اقتنوا فعلا تذاكر الجوية الجزائرية في وقت سابق.

وقد عبّر هؤلاء عن استيائهم من تأخير الكشف عن العرض.

واعتبروا أنهم كغيرهم من المسافرين من أبناء الجالية الاستفادة من هذه التخفيضات.

خاصة وأنهم اقتنوا تذاكرهم في فترة شهدت ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

وهو ما يعني حسبهم أنه لهم الحق في الحصول على التعويض.

هذا مصير من اقتنوا التذاكر!

ومع الكشف عن توصل العديد من المسافرين الجزائريين من أبناء الجالية الجزائرية من الحجز على العرض الجديد.

زاد التساؤل من قبل من اقتنوا التذاكر أصلا.

عن الكيفية التي يمكن من خلالها الاستفادة هم أيضا من هذا العرض.

كما تساءل آخرون عن امكانية تغيير التذكرة أو الحصول على تعويض يتناسب مع الأسعار الجديدة.

وجاء الرد من النائب عن الجالية عبد الوهاب يعقوبي.

الذي أكد تفهمه استياء هؤلاء المسافرين

لكنه أوضح أنه من الصعب قانونيا لا يمكن تطبيق سياسة التسعيرات بأثر رجعي .

وأضاف :” أن المدير الجديد تم تعيينه منذ أقل من ثلاثة أشهر، تعاملت معه منذ كان مديرا للوكالة الوطنية للطيران المدني واشتغلنا على

قانون الطيران المدني وحقوق المسافرين واجتهد في اطلاق هذا العرض”.

كما كشف عم العمل سويا على برمجة عروض أخرى مستقبلا.

وفي الأخير تمنى النائب أن يتفهم أعضاء جاليتنا الموضوع و وقال :”باذن الله سيستفيدون مستقبلا”.

اقرأ أيضا:

رحلات إضافية صيفا نحو هذه الوجهات مع الجوية الجزائرية 

إطلاق خط جديد إلى الجزائر مع transavia بسعر 64 أورو

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!