أخبارالمميزة

عائلة جزائرية عالقة بتركيا وعاجزة ماديا

ابنائها مهددون بسنة دراسية بيضاء

رفعت عائلة جزائرية عالقة باسطنبول بسبب غلق الحدود جراء انتشار فيروس كورونا، الامر الذي جرم ابنائهم من الدراسة.

يقول سعدي نورالدين رب العائلة العالقة باسطنبول، ان إقاماتهم السياحية منتهية الصلاحية، لم يتم قبول إعادة تسجيل ابناىه في المدارس التركية لهذه السنة الدراسية.

ويضف محدثنا عبر رسالة تحوز جريدة “الجالية الجزائرية” على نسخة منها ان الفصل الدراسي الأول في الجزائر  على وشك الانتهاء، هو الامر الذي جعله وعائلته متخوفون على مستقبل أبنائنهم.

حسب الرسالة فان إبنه الأكبر سنة رابعة متوسط سيجتاز إمتحان شهادة تعليم المتوسط لهذه السنة، ويضيف انهم بدون دخل مادي

وجاء في الرسالة “سجلنا عن طريق الإيميل في السفارة بأنقرة، وكذلك في القنصلية في إسطنبول عن طريق الإيميل و مباشرة، وأيضا طلبنا الترخيص من الوزارة الداخلية، لكن لارد لحد الساعة.”

وعليه يطالب محثنا السلطات المحلية بالمساعدة للرجوع لأرض الوطن، و كذللك ليتم إلتحاق أبنائنا بالمدارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!