الخميس, يونيو 20, 2024
الرئيسيةأحداث الجاليةطيران إيبيريا ألغت رحلاتها نحو الجزائر؟

طيران إيبيريا ألغت رحلاتها نحو الجزائر؟

ألغت طيران إيبيريا الإسبانية للنقل الجوي رحلاتها إلى الجزائر لشهر جويلية المقبل، بحسب ما أكده عدد من زبائن الشركة الجزائريين.

وتلقى عدد كبير من الزبائن رسائل عبر البريد الإلكتروني تخبرهم بإلغاء الحجوزات نحو الجزائر، من جانب أخر لم تحدد شركة إيبيريا سبب هذا الإلغاء بالرغم من أنها كانت تبرمج عدة رحلات ترونزيت عبر العاصمة مدريد.

هل الأمر يتعلق برحلات طيران إيبيريا المباشرة بين مدريد والجزائر؟.

حاولنا تقصي الأمر من خلال إجراء بحث على الموقع الرسمي لحجز إحدى الرحلات الجوية في الفترة مابين ال1 جويلية و 15 أوت، غير أن بحثنا لم نتحصل من خلالها على أية نتيجة تذكر.

حتى اللحظة لاوجود لخبر رسمي من الشركة حول إلغاء الرحلات المباشرة مع الجزائر، يبدو أن عملية إعلام الزبائن جرت عبر إعلام الزبائن بطريقة خاصة.

شركة إيبيريا

ماهو حجم إلغاءات طيران إيبيريا لرحلاتها؟

هل تشمل هذه الرسائل التي وصلت الزبائن عددا كبيرا من الرحلات ام عددا محددا؟ حاولنا التأكد من خلال أحد تطبيقات الحجوزات وماذا يمكن أن تظهره رحلات شركة إيبيريا لشهر جويلية.

مثلا خلال اليوم الأول من شهر جويلية أظهر التطبيق تواجد رحلتين ترونزيت تحط إحداها بمطار ليون على أن يكمل الزبون الرحلة مع شركة ASL للجزائر وهي رحلة غير مباشرة.

شركة إيبيريا

بعض الزبائن تلقو رسائل من طيران إيبيريا عن إلغاء رحلات ترونزيت؟.

بالفعل معظم أصحاب الحجوزات على مع شركة “بريتيش أيروايز” قالوا أنهم تلقو رسائل تفيد بإلغاء رحلاتهم ترونزيت عبر الخط مدريد الجزائر، والملاحظ أيضا أن شركة إيبيريا دائما ماتختار المطارات الفرنسية في رحلات ترونزيت نحو الجزائر.

حاولنا الإضطلاع على برامج الرحلات ترونزيت التي ستعبر مدريد إلى الجزائر لكن البحث لم يسفر عن أي نتيجة حتى كتابة هذه الأسطر بخصوص “بريتيش أير وايز“.

الخلاف السياسي أثر على حركة طيران إيبيريا والجوية الجزائرية من وإلى البلدين؟ .

يبدو أن التوتر في العلاقات الثنائية بين الجزائر وإسبانيا إنتقل تأثيره إلى مجال النقل الجوي تطبيقا لمبدأ السيادة و المعاملة بالمثل.

قبل أسبوع قال رئيس لجنة الخارجية بالبرلمان محمد هاني إن إستثناء رفع عدد رحلات الجوية الجزائرية مع إسبانيا جاء بسبب موقع الأخيرة من الصحراء الغربية نفس الوضع بالنسبة لإسبانيا التي يبدو أنها إستخدمت نفس الملف للرد على الجزائر.

وتعد إيبيريا شركة وطنية إسبانية تم تأسيسها العام 1927 وهي خاضعة لقرارات الحكومة المحلية بالبلاد.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!