الخميس, يوليو 18, 2024
الرئيسيةأخبارطلب فيزا شنغن: كم أنفق الجزائريون على الطلبات المرفوضة؟

طلب فيزا شنغن: كم أنفق الجزائريون على الطلبات المرفوضة؟

 

يعد رفض طلب فيزا شنغن من أكثر خيبات الأمل التي يواجهها الراغبون في السفر، وعلى الرغم من تكرارها إلا أنهم لا يتوانون في التجربة مجددا. ما يدفع إلى التساؤل عن المبلغ الذي أنفقه الجزائريون؟

  1. ارتفاع تكاليف طلب فيزا شنغن 

يمثل الحصول على تأشيرة شنغن تحديا كبيرا للجزائريين

الذين ينفقون مبالغ كبيرة على هذه الطلبات. التي يتم مواجهتها في الغالب بالرفض.

وعلى الرغم من ذلك من المتوقع ان تعرف هذه النفقات زيادة بداية من 11 جوان 2024.

وبالتالي، سيتعين على البالغين الآن دفع 90 أورو بدلا من 80 أورو المطلوبة عادة،.

في حين سيرتفع السعر بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عاما

من 40 إلى 45 أورو، ما يعني مضاعفة النفقات .

خسارة أكثر من 56 مليون أورو

يمثل مواطنو الدول الأفريقية الجنسيات الأكثر طلبا لفيزا شنغن

إلا أنهم يعتبرون بالمقابل  الفئة التي تتلقى أكبر عدد من الرفض لطلباتهم.

وتظهر دراسة حديثة للاتحاد الأوروبي أن المواطنين الأفارقة والآسيويين يتحملون نصيب الأسد.

حيث تلقى المتقدمون من إفريقيا وحدها عام 2023 وحده 704000 رد سلبي.

وهو ما يعني  خسائر بقيمة 56.3 مليون أورو .

وهو ما ينطبق على الجزائريين أيضا ممن يجدون أنفسهم في مواجهة نفس الرفض .

كم أنفق الجزائريون ؟

وكانت الجزائر ثاني أكبر جنسية من حيث عدد حالات رفض طلب فيزا شنغن عام 2023.

وهذا ما يعني إجمالي 289000 حالة رفض، بما في ذلك 43.2% من جميع الطلبات.

وهي الارقام التي يمكن ترجمتها لخسارة ملايين من الأورو.

خاصة مع تكلفة طلب التاشيرة المرشحة للزيادة إلى 90 أورو

وهو ما يعني  ما يقرب من ثلث متوسط ​​الراتب في الجزائر.

وتظهر الاحصائيات ان الجزائريين أنفقوا 13.3 مليون أورو لعام 2023

وهو ما يمثل 23.5٪ من إجمالي المبلغ الذي تم إنفاقه على الطلبات المرفوضة.

والأمر لن يتوقف عند هذا بعد قرار زيادة تكاليف طلب التأشيرة.

اقرا أيضا:

سبب جديد لرفض منح فيزا فرنسا

هل أوقفت السفارة الفرنسية منح الفيزا للجزائريين؟

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!