الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةالرحلاتإقلاع طائرة طاسيلي شبه فارغة..هكذا ردت الشركة

إقلاع طائرة طاسيلي شبه فارغة..هكذا ردت الشركة

أحدث فيديو نشره مسافر برحلة الجزائر باريس على متن طائرة طاسيلي، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كون الرحلة أقلعت شبه فارغة، ما استدعى من مسؤولي الشركة الردّ.

طائرة طاسيلي تقلع شبه فارغة !

ونشر زبون الشركة الوطنية طيران طاسيلي، فيديو حول رحلة الجزائر باريس بتاريخ 27 سبتمبر 2022، والتي قال أنها كانت تقل 15 راكبا فقط من ضمن 160 إلى 170 مقعد بالطائرة.

وتساءل صاحب الفيديو، كيف لطائرة تقلع شبه فارغة، وشركات وطنية للنقل الجوي -في إشارة منه إلى الشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية- تعلن عن بيع كامل تذاكرها ولا وجود للحجوزات في نفس الفترة التي تذهب فيه طائرات شبه فارغة؟

طيران طاسيلي
طيران طاسيلي

الطائرة أقلعت بـ15 راكبا فقط !

وأضاف المسافر الغاضب، من مثل هذه التجاوزات، أنه في الوقت الذي دعا فيه رئيس الجمهورية إلى تدعيم الخطوط الجوية واستحداث  خطوط جديدة وإضافة رحلات أخرى، بهدف راحة المسافر الجزائري، يحدث هذا بخروج طائرة  تتسع لـ160 او 170 مقعد بـ15 راكبا؟

الطائرة أقلعت بـ15 مسافر
الطائرة أقلعت بـ15 مسافر

من المسؤول؟

وتساءل صاحب الفيديو الذي أحدث ضجة عبر موقع الفايسبوك، عن المسؤول عما حدث عبر طائرة الشركة الوطنية شبه الفارغة، مستذكرا حوادث مماثلة مع الشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية، والشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين Algerie ferries .

وعلق صاحب الفيديو عبر صفحة خاصة بالجالية الجزائرية بالخارج عبر موقع فايسبوك، انه وفي الوقت الذي تقوم فيه شركات الطيران العالمية بعروض تخفيضات مغرية لاستقطاب الزبائن، تخرج طائرات الشركات الوطنية للنقل الجوي، شبه فارغة، متسائلا من يتحمل المسؤولية؟

طاسيلي تردّ

أوضح الناطق الرسمي باسم الشركة الوطنية لطيران طاسيلي كريم بحار، في تصريحع لموقع  “DNAlgerie” أن خروج طائرة بعدد قليل من المسافرين، في هذه الفترة يعد أمر طبيعي، كوننا في فترة يقل فيها الطلب بشكل كبير.

وأضاف ذات المسؤول، معلقا على إقلاع طائرة  من الجزائر بـ15 مسافرا فقط باتجاه باريس، أن قلة الطلب على الرحلات الجوية في هذه الفترة يضطر الكثير من شركات الطيران إلى إعلان عروض تخفيضات بغية جلب الزبون.

وقال كريم بحار، أن بداية موسم الاصطياف تعرف الذروة في الطلب على تذاكر السفر إلى الجزائر، لقضاء العطلة، لكن مع بداية شهر أوت يبدأ الطلب على الرحلات يتناقص إلى غاية منتصف سبتمبر.

نقص الطلب على الرحلات

ويضيف الناطق الرسمي باسم الشركة الوطنية للطيران، أن الفترة من 18 سبتمبر فما فوق تقل نسبة الطلب على الرحلات بشكل كبير وهو ما يبرره عدد المسافرين في كل رحلة.

وتأسف مسؤول طاسيلي عن نشر الفيديو من طرف المسافر الذي اتهم الشركة الوطنية، وأغفل مثل هذه الحقائق التي تتمثل في قلة الطلب على الرحلات والتي تحدث مع كامل شركات الطيران في العالم.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!