الأحد, يونيو 23, 2024
الرئيسيةالنقل البحريشركة النقل البحري: تقطع الطريق على البزناسة وتراهن على العائلات

شركة النقل البحري: تقطع الطريق على البزناسة وتراهن على العائلات

 

بعد الفوضى الكبيرة التي تسبب فيها البزناسة على رحلة أليكانتي وهران، تحاول شركة النقل البحري ضمات التكفل الأحسن بالعائلات لانجاح موسم الاصطياف.

عرض “وطني”

على غرار الخطوة التي تبنتها شركة الخطوط الجوية الجزائرية بالكشف عن عرض “أسرة”

وبعد سلسلة كبيرة من الإلغاءات والتعديل في برنامج الرحلات على مختلف الوجهات

عادت شركة النقل البحري هي الأخرى بعرض ترويجي

للموسم الصيفي موجه لأبناء الجالية الجزائرية بالخارج تحت مسمى “وطني”.

من المنتظر أن تسري فعالية هذا العرض في الفترة من 10 أوت إلى 23 سبتمبر 2024.

وعلى الرغم من عدم رضاهم عن العرض لعدة اعتبارات منها محدوديته

إلا أن العرض سيتيح للمغتربين الاستفادة من خصومات كبيرة تصل إلى 60%.

التكفل بالعائلات

وفي محاولة منها لانجاح موسم الاصطياف تراهن الشركة على ضمات التكفل الأحسن بالعائلات

وهذا من خلال محاولة ضمان التكفل الأمثل بالعائلات بشكل خاص عبر وكالاتها التجارية

وكشف مدير وكالة تجارية بالشركة عن تمكين زبائن الشركة من الدفع عبر البطاقات البنكية

بالاضافة إلى الحرص على حسن استقابل العائلات لإتمام عملية اقتناء التذاكر بصورة سهلة وسريعة

كما تحدثت حورية كركاش مديرة مراقبة التسييير بالمؤسسة

عن توفير عدة ميكانيزمات لنظام الحجز عبر الوكالات التجارية أو الأنترنت

وأضافت أنه قد تم توفير شبابيك خاصة للعائلات للتخفيف من ضغط الانتظار.

وهنا يتضج ان الشركة تسعى إلى توفير كل التسهيلات لفائدةالعائلات في سبيل تضييق الخناق على البزناسة

وهذا تبعا للفوضى التي عرفها ميناء وهران وعملية الحجز الكبيرة لجميع المركبات التي كانت محملة بمختلف البضائع الموجهة للبيع

الا ان الوضع كان مهينا لباقي العائلات اليت عانت من هذه الاجراءات

وبالتالي تحاول المؤسسة توفير التسهيلات لهذه الفئة من المسافرين.

مضاعفة الرحلات 

وفي اطار إلتزام الشركة بنقل أكبر عدد ممكن من المسافرين

فقد كشفت مديرة التسيير عن مضاعفة الرحلات المبرمجة لموسم الاصطياف

بالإضافة الى تسطير إجراءات أخرى لضمان رفاهية المسافرين على متن بواخرها.

لذا توضح المديرة في تصريح لقناة “النهار” عن برمجة ما لا يقل عن 330 رحلة من وإلى اوروبا

وفي التفاصيل فقد تم تخصيص 190 رحلة من مرسيليا وسيت بفرنسا بمعدل 14 رحلة أسبوعيا

و130 رحلة من أليكانتي نحو الجزائر العاصمة ووهران.

و16 رحلة من وإلى جنوى الايطالية.

كما تضع المؤسسة تحت تصرف زبائنها 4 بواخر بسعة 5800 مسافر و1650 مركبة.

هذا بالاضافة إلى عملية التجديد الداخلي للبواخر.

وفي ظل ما سبق يبقى السؤال : هل ستنجح الشركة في انجاح موسم الاصطياف وإرضاء زبائها بعيدا عن سيناريوهات المواسم السابقة؟

اقرأ أيضا:

بعد عملية الحجز الكبرة بميناء وهران، عملية جديدة بهذا الميناء

مدراء سابقون بشركة النقل البحري أمام العدالة

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!