أخبارالمميزة

سياسي فرنسي يهدد: “سأمنع الفرنسيين من تسمية «محمد» وسألغي حق اللجوء”!

فجر الفرنسي«اريك زمور » ضجة كبيرة بتصريحاته الإعلامية الأخيرة، التي أظهر فيها عنصرية كبيرة وكرها شديدا للمسلمين وتعهد في حالة وصوله لقصر الشانزيليزيه بأنه سيغير قانون الهجرة، ويمنع الفرنسيين من تسمية أبنائهم بـ”محمد” وإجبار المسلمين على عدم ممارسة دينهم بفرنسا.

وفي رسالة واضحة منه للمسلمين، تحدث «إريك زمور» على قناة فرانس2 عن الخطوط العريضة للإجراءات التي سيطبقها إذا أصبح رئيسا لجمهورية فرنسا، ولم يؤكد في كلامه ترشحه من عدمه.

وأظهر «اريك زمور» عنصرية كبيرة تجاه المسلمين خلال حديثه، رافضا أن تبقى نفس مظاهر ممارستهم لعقيدتهم كما هي عليه حين قال:”يجب أن نجبر المسلمين على التخفيف من دينهم فيما يخص الإيمان والممارسة وإجبارهم على عدم تطبيق شريعتهم ، وهذا هو ما يفعلونه عمومًا في جميع الأماكن التي يمثلون فيها الأغلبية. سنفعل مثل الثورة تماما. أي كما فعل الفرنسيون ونابليون مع اليهود”.

وقال ذات المتحدث أنه سيعيد تطبيق قانون 1803 إذا أصبح رئيسا” كما لن يسمح لأي فرنسي بتسمية ابنه محمد “.

ولم يغفل «اريك زمور» عن قانون الهجرة والمهاجرين حين قال: “عهدت الدولة الفرنسية لمدة 40 عامًا بمسؤولية سياسة الهجرة إلى المهاجرين أنفسهم”.

وتابع قوله: “المهاجرون هم من يقررون من يأتي إلى فرنسا ، يجب أن نستعيد هذه الحقوق التلقائية التي مُنحت لهم لاستئناف سياسة الهجرة” ، موضحًا أنه في حالة انتخابه ، فإنه سيضع حدًا على وجه الخصوص للحق في الأرض أو لم شمل الأسرة أو حق اللجوء”.

وفيما يخص طموحاته الرئاسية ، اعترف «اريك زمور» بأنه “يريد” الترشح فعلا لأنه يعتقد أن “فرنسا في حالة مروعة للغاية” وحتى أنه لم يؤكد ترشحه من عدمه.
وقال زمور أيضا: “فرنسا التي أحبها والتي أحببتها في طريق الزوال، ولا أريد على الإطلاق المستقبل الذي يعدون به ، والذي تعدنا به الديموغرافيا والأرواح الطيبة والسياسات الجبانة”.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!