الجمعة, مايو 17, 2024
الرئيسيةالرحلاتعملية إنقاذ ناجحة بطلتها سفينة طارق بن زياد

عملية إنقاذ ناجحة بطلتها سفينة طارق بن زياد

تمكن قائد سفينة طارق بن زياد التابعة للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، من إنقاذ طاقم سفينة شراعية أجنبية تعرضت لعطب تقني.

عطب تقني لعرض سفينة شراعية أجنبية للخطر

وجاءت عملية الإنقاذ من طرف ربان سفينة طارق بن زياد، عقب تعرض السفينة الشراعية الأجنبية لعطب تقني جعلها عرضة للخطر في عرض البحر لأيام بدون طعام.

وأشادت صفحة الأخبار البحرية والمينائية، بهذه الوقفة الإنسانية التي قام بها طاقم سفينة طارق بن زياد على رأسهم الربان محمد عوني، موجهة شكرها لكامل الطاقم.

سفينة شراعية أجنبية
سفينة شراعية أجنبية

سفينة طارق بن زياد كانت في الوقت المناسب

وتمكن طاقم سفينة طارق بن زياد من إنقاذ الطاقم الموجود على متن السفينة الشراعية الأجنبية، وتوجهوا إلى ميناء وهران، أين لقوا الرعاية الكاملة من طرف عمال الميناء.

سفينة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين
سفينة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين

كما وجهت صفحة الأخبار البحرية والمينائية شكرها لكامل عمال ميناء وهران على وقفتهم النبيلة مع طاقم السفينة الأجنبية، الذين أنقذوا من خطر حقيقي كان يتربص بهم في عرض البحر بعد مكوثهم في البحر لأيام بدون أي زاد.

عملية إصلاح طالت سفينة طارق بن زياد مؤخرا

ويذكر أن سفينة “طارق بن زياد” التابعة للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، دخلت حيز الخدمة في نوفمبر 1995، وهي تتمتع بسعة 1300 مسافر و450 مركبة، ويبلغ طول السفينة 157 متر بينما يقدر عرضها بـ25 متر.

وتمت مؤخرا عملية تصليح للسفينة شملت أشغال التصليح والصيانة على وجه التحديد ترميم هيكل السفينة (200 متر مربع من الحديد)، صيانة تجهيزاتها الميكانيكية والكهربائية، تصليح مختلف تجهيزات التحكم (وذلك لأول مرة من طرف مؤسسة ايرناف)، إضافة إلى إعادة تهيئة تجهيزات الراحة على مستوى السفينة.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!