الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخبارسفير الجزائر بقطر يتسبب في تأجيل رحلة اجلاء الجزائريين

سفير الجزائر بقطر يتسبب في تأجيل رحلة اجلاء الجزائريين

استنكرت النائب عن الجالية بإفريقيا والشرق الأوسط، أميرة سليم، لموقف اللامسوؤل للسفير الجزائري في قطر من قضية إجلاء العالقين الجزائريين.

‎ وقالت النائب سليم عبر منشور لها في صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أنه في ظل الظروف الانسانية والاجتماعية التي تواجه ،ولازالت مع مئات الجزائريين العالقين في قطر.

وما تعانيه هذه الفئة من ظروف نفسية صعبة ، والذين كانوا يحلمون بالعودة لأرض الجزائر بين أهلهم وذويهم، والاستبشار خيرا ًبعد فترة تسعة اشهر، من الغياب والتشرد والُمقرر سفرهم اليوم الأحد الموافق على الساعة الثانية زوالاً عبر الخطوط الجوية الجزائرية.

‎ وأضافت محدثنا ” إلا أننا تفاجئنا قبل موعد الرحلة بإجلاء العالقين الجزائريين بيوم، بقرار غير مسؤول وارتجالي وانتقامي من السفير الجزائري د. مصطفى بطورة، بالإعلان عن قرار تأجيل الرحلة المُبرمج لتاريخ غير محدد.”

وقالت النائب أميرة أنه تم تأجيل الرحلة بقرار “طفيلي” على حد تعبيرها، و لا يمت بصلة للمواقف الإنسانية ،مما سوف يزيد من معاناة العالقين.

أفراد الجالية في حالة غضب واستياء بسبب التهميش

وحسب النائب سليم فان افراد الجالية يعبرون عن غضب الشديد، بعد اعلانها قبل يومين عن توجه بقيام رحلة، وهو الأمر الذي ترك غضب شديد واستنكار من طرف العالقين، خاصة بعد تنصل السفير وعدم التزامه بواجباته في توفير الدعم المادي وحتى المعنوي للعالقين” تضيف أميرة.

على وزارة الخارجية التدخل العاجل

‎ وفي ختام البيان قالت ذات المتحدثة “لذا نتوجه لوزارة الخارجية بهذا النداء العاجل، انطلاقا من المسؤولية الوطنية والمجتمعية، والإنسانية، وعلى رأسها وزير الخارجية بضرورة تحمل المسؤوليات الوطنية والانسانية في مساءلة ومحاسبة السفير الجزائري0 في قطر ، دون هوادة في إطار القانون التشريعي والدبلوماسي بالدفاع وحماية مصالح الجزائريين في مناطق التواجد ، والتمثيل الدبلوماسي .

وقالت أن السفير الجزائري بقطر ” تطفل بقراراته الطفيلية اللامسؤولة من أجل الانتقام من نائب يقوم بدوره، من خلال شخصنة الامور دون أدنى مسؤولية من جانب ، وحرمان حقوق العالقين من العودة لأرض الوطن.

 

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!