أخبارالمميزةغير مصنف

سفير الجزائر ببلجيكا يعلق على قضية وفاة الجزائري أكرم بعد اعتقاله

الشاب الجزائري توفي بعد اعتقاله والقضاء يفتح تحقيقا في القضية

تطرق سفير الجزائر ببلجيكا لحادثة وفاة الشاب الجزائري المقيم ببلجيكا، قادري عبد الرحمن رضا، المدعو أكرم، بعد أن تم اعتقاله على يد الشرطة البلجيكية بمنطقة أنفارس أول أمس.

وفي أول رد فعل من قبل ممثل السلطات الجزائرية حول الحادثة، قال السفير، في تصريحات للصحافة البلجيكية اليوم، أن “هناك عناصر في القضية ينبغي توضيحها في الوقت الحالي”، وأنه ”من الصعب التعليق على تدخل ضباط الشرطة والظروف الدقيقة التي تم خلالها اعتقال المواطن الشاب أكرم”. وأضاف السفير أن سفارة الجزائر ببلجيكا ”تراقب التطورات في هذه القضية عن كثب”، و”ا آمل أن تلقي مقاطع الفيديو، بما في ذلك تلك التي يتم تداولها على الشبكات الاجتماعية ومراجعتها مع نتائج تشريح الجثة، الضوء على نقاط هذه القضية”.  وتوفي الشاب الجزائري قادري عبد الرحمن رضا، المدعو أكرم، بعد ان اعتقل على يد الشرطة البلجيكية. واستاذا إلى شهود عيان فقد كان قد تشابك مع الشرطة البلجيكية بمنطقة أنفارس، في حين أنه تعرض لدى اعتقاله للعنف والضرب والخنق على يد الشرطة، بحسب ما هو متداول على بعض صفحات التواصل الاجتماعي.وفي تقرير لها حول قضية وفاة الشاب الجزائري، اعتبرت إدارة المستشفى البلجيكي أنه كان يعاني من أمراض، وهو ما كذبته والدة الشاب الجزائري المتوفى، في تصريحات أدلت بها لقناة الحدث العربية، حيث قالت لم يكن يعاني من أي أمراض، عكس ما ذكرته إدارة المستشفى في تقرير الوفاة. كما اعتبرت والدة الشاب الجزائري المتوفى أن ابنها قد قتل مباشرة عقب توقيفه من قبل الأمن البلجيكي لما كان متواجدا بمنطقة أنفارس. وأضافت أن الشرطة ووكيل الجمهورية رفضا إعطائها حق الدخول لرؤية ابنها بالمستشفى صبيحة أول أمس. وأطلق مكتب الادعاء العام في مدينة “أنتويرب” البلجيكية، تحقيقا قضائيا عقب مقتل الشاب جزائري “أكرم”، بعد ساعات من اعتقاله على يد رجال الشرطة.

عبد العالي .خ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!