أخبار

سبعة جزائريين “حراقة” لازالوا مفقودين بالحدود الإسبانية

لازال سبعة شباب جزائريين “حراقة”  من العاصمة ووهران في عداد المفقودين، بعد أن حاولوا الهجرة غير الشرعية إلى مدينة “الميريا” الإسبانية مطلع شهر أوت الجاري.

وكان هؤلاء الشباب رفقة أربعة آخرين على متن زورق، حيث تم انقاض ثلاث منهم من قبل حرس السواحل الإسبانية، بينما وُجد آخر متوفي بطعنة خنجر، ما يؤكد نشوب شجار بينهم قبل أن يصلوا لإسبانيا، في حين السبعة المتبقيين لايزالوا مفقودين لغاية اللحظة.

علما أن محرك القارب الذي كانوا على متنه توقف قبل وصولهم إلى الحدود الإسبانية بدقائق، ما يرجح فرضية نجاتهم ودخولهم مدينة “الميريا”.

من جهتها أكدت مصادر إعلامية من اسبانيا لموقع “الجالية الجزائرية”، أن الصليب الأحمر بألميريا يعتني بالشباب الثلاث الذين تم انقاضهم ، بينما لازالت الأبحاث جارية حول المفقودين السبعة.

للإشارة، عائلات المفقودين تتحصر على فقدان فلذات أكبادهم، خاصة لم يتضح بعد إن كانوا أمواتا أو أحياء.

 

أحد المفقودين “الحراقة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!