المميزةصنّاع النجاح

رحـلـة نجـاح فاطمة بن شيخ باليابان.. مفخرة ولاية سيدي بلعباس

تجري جريدة الجالية الجزائرية لقاءات مع عدد من الكفاءات الجزائرية في الخارج، وهذا من أجل تسليط الضوء عليهم وعلى أعمالهم وانجازاتهم المشهود لها (عالميا أو في بلدان إقامتهم) في مجالات اختصاصاتهم المختلفة.

وصول أي إنسان للنجاح والتألق لا يأتي وليد الصدفة، ولا يُقدّم له على طبقٍ من الذهب بل يتحقّق بالسعي الدائم والاجتهاد لتحقيق الأهداف… ففاطمة بن شيخ، ابنة مدينة سيدي بلعباس مثال للنجاح والتحدي، بعدما استطاعت أن تطلق مشروعا علميا لشركة ناشئة ذات صبغة عالمية، بالتنسيق مع أكبر الأساتذة والباحثين في اليابان.

ففاطمة بن شيخ إذن ،خريجة لجامعة جزائرية وبالضبط جامعة العلوم التكنولوجيا بوهران تخصص هندسة اليكترونية سنة 2004 ، حيث ظفرت بأول منصب عمل لها بشركة “سامسونع” للاجهزة الاليكترونية كمهندسة ومسؤولة خدمة ما بعد البيع .
شغفها بالبحث العلمي، دفعها لمغادرة أرض الوطن بحثا عن فضاء يسمح لها بتطوير قدرتها في البحث التكنولوجي، حيث اختارت كأول تجربة جديدة لها فرنسا، أين درست في تخصص الالكترونيات الدقيقة للتحصل على ماجستير بجامعة “ايكس ” بمرسيليا سنة 2012، و من ثم أطروحة العمل على الخلايا الشمسية العضوية المفرزة للحبر سنة 2015 .
طموحات فاطمة كبيرة، لكنها مدرسة ومخطط لها ،حيث تحصلت شهادة الدكتوراه في تخصص الاليكترونيات الدقيقة بجامعة “ايكس”مرسيليا، وركزت أطروحاتها على البصريات ونمذجة الخلايا الشمسية العضوية .
وسعيا منها لاكتشاف طريقة حياة وثقافة عمل جديدة، فقد قررت فاطمة المغامرة مع تجربة جديدة في مجال البحث العلمي، أين توجهت إلى اليابان سنة 2016 لتشتغل تحت إشراف البروفيسور شهايا اداشي ،الذي ابتكر تقنية جديدة تعرف باسم” التنشيط الحراري باختلافات الضوئية”بمركز الضوئيات العضوية وأبحاث الاليكترونيات بجامعة كيوتشو.
فإبنة مدينة سيدي بلعباس تخصصت في الأبحاث المتعلقة بالأجهزة الاليكترونية البصرية العضوية مع التركيز على “ليزر”وتطبيق شبه النواقل الليزيرية ،لتأسس في مارس 2019 شركة ناشئة عالية التقنية ؛ أطلق عليها اسم “KOALA Tech. Inc”بالتعاون مع أستاذ بجامعة كيوشو والذي منح لهذا المشروع صبغة عالمية .
وتشارك فاطمة بن الشيخ حاليا، مع عدة باحثين من أستراليا وأوروبا والمملكة المتحدة والصين في مجموعة بحوث تحت شعار ” كن متحمسًا لكل عمل تقوم به وخذ كل ما يؤدي إلى تغييرات إيجابية في حياتك ومحيطك “.

حكيم طماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!