أخبارالمميزة

رؤساء أحزاب سياسية بين مؤيد ومعارض بفرنسا

بعد حادثة انسحاب نواب من البرلمان بسبب مداخلة لطالبة محجبة

رفض نواب فرنسيون الاستماع لمداخلة طالبة محجبة بالبرلمان، خلال جلسة كانت تناقش مستقبل الطلاب في فرنسا، معتبرين أن وجودها بالحجاب ينافي القيم الفرنسية.

وأثارت هذه الحادثة جدل بين الأحزاب السياسية بفرنسا بين معارض لهذا الفعل ومؤيد له، فقد غردت، كريستين لانغ، عضو حزب الجمهورية في فرنسا، في تغريدة عبر تويتر، أنها ترفض وجود محجبة، والمدعوة بـ “مريم بوجيتو” رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون، في اجتماع للبرلمان.

بينما قالت ساندرين مورتش المنتمية للحزب الحاكم ورئيسة الجلسة إن ردود الأفعال خلال الجلسة كانت غير ضرورية، وأضافت أنه لا توجد قاعدة تمنع الناس، من حضور الاجتماع بملابس دينية، مضيفة أن الجدل الوهمي حول الحجاب لن يسمح بتحويل مسار الاجتماع الذي يناقش مستقبل الشباب.

للإشارة، مريم بوجيتو، عينت عام 2018 رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون المسمى اختصارا بـ «أوناف» وتعرضت لانتقادات شديدة اللهجة من قبل وزراء على خلفية ارتدائها الحجاب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!