أخبارالمميزة

حصيلة الوفيات ترتفع في الجزائر بسبب الهجرة غير الشرعية

انتشال 5 جثث وانقاذ 18 آخرين

لازالت حصيلة الموتى بين صفوف المهاجرين غير شرعيين الجزائريين، في ارتفاع رهيب يوميا في انتظار ايجاد حل لهذه المشكلة التي باتت تهدد شبابنا من جهة وتأرق العائلات الجزائرية من جهة أخرى.

محمد وائل

فقدت الجزائر خلال الـ24 ساعة الأخيرة 5 شباب حاولوا الهجرة من السواحل الغربية باتجاه البلدان الأوروبية، بينما لازال البحث متواصل عن 6 مفقودين.

الحراق الأول الذي توفي كان بسواحل سردينيا الإيطالية، وقد تم أنقاذ 13 آخرين بعد انقلاب زورقهم قبالة سواحل سردينيا الايطالية، ساعات قليلة بعد حادثة انتشال جثت 5 حراقة وفقدان 6 آخرين بعرض سواحل ولاية مستغانم.

وأفادت وسائل إعلام ايطالية نقلا عن خفر السواحل أن الحادثة أبلغت عنها سفينة تجارية ، كانت تبحر قبالة سواحل جنوب سردينيا صبيحة الخميس، بعد أن شاهدوا القارب وهو يغرق، حيث تم الاتصال بخفر السواحل بمدينة كالياري.

وحسب المصدر ذاته فقد أنقذت السفينة التجارية 7 من الحراقة الجزائريين، فيما أنقذ خفر السواحل لميناء كالياري خمسة آخرين، مشيرا إلى أن الحراقة ابلغوا عن مرافق لهم غرق عقب انقلاب القارب.

ولحد كتابة هذه الأسطر لم يتم العثور بعد على الحراق المفقود الذي ما تزال أعمال البحث عنه جارية.

وكانت وحدات عائمة لحراس السواحل بمستغانم، قد أنقذت5 أشخاص بعد أن انقلب بهم القارب الذي استعملوه من أجل هجرة غير الشرعية في نفس اليوم، بعرض البحر على بعد ثلاثة أميال بحرية شمال أولاد بوغالم 90 كيلومتر شرق مستغانم.

وتمكنت ذات الوحدات من انتشال أربع جثث كان أصحابها على متن نفس القارب التقليدي الصنع ولا تزال عمليات البحث متواصلة بعرض البحر عن 6 أشخاص آخرين كانوا ضمن نفس المجموعة، حسبما ذكره نفس المصدر نقلا عن تصريحات أدلى بها المرشحون للهجرة غير الشرعية الذين تم إنقاذهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!