الأحد, يونيو 16, 2024
الرئيسيةالمميزةحسين قولاش الجزائري المقيم بالمانيا:هاجرت إلى ألمانيا وأسعى إلى نقل تجربتيي الميدانية...

حسين قولاش الجزائري المقيم بالمانيا:هاجرت إلى ألمانيا وأسعى إلى نقل تجربتيي الميدانية لوطني

بورتري

حسين قولاش إسمه مرتبط بتمثيل الكفاءات الجزائرية في عدة مناسبات،ولد وترعرع في مدينة زموري ببومرداس، متحصل على شهادة جامعية في اللغات من جامعة شمال لندن ، هاجر إلى ألمانيا، أين أسس سنة 2011 شركته الأولى الخاصة بالطاقة النظيفة والمتجددة.

سنة 2013 أسس شركته الثانية الخاصة بالإعلام والشبكة والمراقبة الأمنية، والتي تقدم خدمات جد متطورة للمؤسسات والشركات الناشئة.

حسين قولاش رغم نجاحه وتحقيقه لطموحه إلا أنه لم ينقطع عن الإستفادة من تربصات شهرية في مجال الطاقة،  لمواكبة التطور التكنولوجي في هذا المجال.

المهاجر وابن مدينة زموري رغم المسافات التي تبعده عن وطنه،  لم تنسه أبناء بلده، حيث لم ينقطع عن ممارسة الأعمال التطوعية والتضامنية في الجزائر في مساعدة المحتاجين من ابناء وطنه. وكان احد مؤسسين لمبارة من اجل الجزائر التي كان لها دور فعل في مستشفيات الجزائر في بداية الجائحة كورونة

أسس أيضا شركة في الوطن مهمتها إنتاج مشتقات التمور، خل التمور دبس التمور، شوكلاطة التمور وقهوة من عظام التمور منذ سنة 2019 ، وفر خلالها مناصب شغل لأبناء وطنه، وسعى في الترويج لمنتوجات بلاده بالخارج.

شارك قولاش في عدة مؤتمرات وهو عظو في منتدى الكفاءات الجزائرية في الخارج،الذي يرأسه عادل غبوني رفقة الإعلامية فايزة بوزقزة، بحيث تم تنظيم منتديات الكفائات بهدف تطوير البلد الأم وتحفيز الجميع للمشاركة في التنمية الوطنية.

اختار ألمانيا للإستقرار والعمل لأنها أفضل دولة ركيزة في الإتحاد الأوروبي، وسجلت تطورا كبيرا في كل المجالات على حسب تصريحه لجريدة “الجالية”

يسعى ابن مدينة زموري  إلى تحقيف طموحاته المتمثلة في تطوير المؤسسات التي يسيرها ونقل التجربة وخبراته إلى الجزائر، من أجل النهوض بالإقتصاد الوطني من جهة، و مساعدة الشباب في الوطن في عدة جوانب بما فيها التوجيه والإرشاد وتقديم الإستشارات بخصوص إنشاء شركة مصغرة أو مؤسسة ناشئة وتسييرها من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!