أخبارالمميزة

هذه المرة من فرنسا:حالة إنسانية تناشد الرئيس بفتح الحدود الجزائرية

"لحسن" يبعث برسالة يناشد فيها رئيس الجمهورية

حالة إنسانية أخرى تستدعي التدخل العاجل لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لفتح الحدود واستقبال لحسن ، الذي بعث برسالة طالبا فيها تحقيق أمنيته الأخيرة، بعد معاناته الطويلة مع مرض السرطان لمدة ثمانية سنوات.

وقد وجه “لحسن” رسالة للجهات العليا في البلاد من أجل ذلك.

مضمون الرسالة:

أنا السيد “لحسن تبيب” من الجزائر وبالتحديد مدينة سطيف، وأقيم حاليا بفرنسا، أوجه نداء الى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بضرورة التدخل العاجل لتحقيق أمنيتي الوحيدة، وهي رؤية والدتي المقيمة بالجزائر، قبل أن يأخذ الرحمان أمانته.

أؤكد لكم أن السرطان قضى عليا، وأنا في المرحلة الأخيرة أي بدون أمل، وأمنيتي أن أموت في حضن أمي وأدفن تحت تراب وطني.

أناشدك سيدي من أجل فتح الحدود والسماح لي بالدخول أنا وابنتي الوحيدة، قبل فوات الأوان، إبنتي سيدي اذا تمكن مني السرطان ووافتني المنية ستبقى بدون كفيل هنا  وستأخذها مصالح  الخدمات الاجتماعية الفرنسية وسوف تعرضها للتبني من قبل  أي عائلة أخرى، فتترعرع وسط عائلة فرنسية، وتتربى على عادات وتقاليد أخرى غير تقاليدنا وديننا الحنيف، أرغب أن تعيش ابنتي وسط عائلتي بالجزائر.

سيدي الرئيس أفراد الجالية الجزائرية في فرنسا، بارك الله لهم، قاموا بجمع ثمن تذكرتي عبر طائرة خاصة، ونحن ننتظر الإذن من قبلكم للسماح لهذه الطائرة بالدخول لأرض الوطن.

أخوكم لحسن تبيب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى