أخبارالمميزة

حالة إنسانية أخرى تناشد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بفتح الحدود

"عندما يفطم الرضع" بسبب غلق الحدود على أمهاتهم

ناشدت سيدة جزائرية”أم سيرين” مقيمة باسبانيا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في تسجيل صوتي أرسلته الى “الجالية الجزائرية” وبث على الصفحة الفيسبوكية لموقع الجريدة، تطالب فيه باسترداد ابنتها الرضيعة الى حضنها والتى كانت قد تركتها عند أهلها في الجزائر قبل غلق الحدود باسبوع واحد وسافرت الى اسبانيا في رحلة سببها ضروف صحية وعلاجية.

سيرين بعد 7 أشهر من فراق الام كبرت بعيدا عنها
سيرين بعد 7 أشهر من فراق الام كبرت بعيدا عنها

تنقلت الام من أجل علاج اخت سيرين الكبرى ، بتذكرة ذهاب واياب من الجزائر الى اسبانيا على ان تعود بعد اسبوع واحد الى ابنتها بالجزائر وهدا ما لم يحدث الى يومنا هذا، ومرت 7 أشهر ولم تعد الام الى ابنتها الرضيعة ولا اتت البنت الى أمها المتألمة من فرقة فلذة كبدها.

في اتصال هاتفي أجرته” الجالية الجزائرية” مع أم سيرين سألناها لماذا لم تسافر مع أولى رحلات الإجلاء ؟ وهنا كان جواب الأم انها لم تستفد من الاجلاء لسبب وحيد وهو أنها تملك إقامة في دولة اسبانيا ،رغم أن إقامتها الحقيقية ومسكنها بالجزائر

 

وأضافت أم سيرين مخاطبة وبنبرة باكية رئيس الجمهورية “اذا خفتو المرض، راني من الطيارة منهبطش ندي بنتي ونرجع ” .
أكثر ما آلم الأم المكلومة هو ان ابنتها كانت رضيعة وتركتها في عمر السنة الواحدة وفطمت الرضيعة مجبرة لا مخيرة .

فريدة تشامقجي

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته انا سيدة من الجزائر مقيمة بتركيا تركت ابنتي عند صديقتي لمدة ٨ اشهر وسبب دخولي للجزائر انه انتهت اقامتي وطلبو مني في تركيا اني نخرج ونرجع ندخل بفيزا سياحية لغرض اعادة الاقامة . اشتريت التذكرة وفي يوم ١٨ اوت ٢٠٢٠ نادولي من السفارة اني نلتحق بهذ الرحلة لكن لما وصلت هناك لم يسمحو لي بالعبور بحجة انه لدي فيزا سياحية . وانني ذاهبة للسياحة . لكن اقسم برب العزة انه فعلت ما طلب مني في تركيا . ماهو الحل . اذا بقي الحال هكذا . هل احرم ان ارى ابنتي مرة اخرى . المشكل اننا نجهل تماما متى تفتح الحدود . فأرجوكم ساعدوني . لأعود لعملي ورعاية ابنتي . التي باتت من بيت الى بيت . ارجوكم خافو الله في عروضكم هذه بنت لا ذنب لها في ما يحصل . انا من كثر الكبت والغضب والاخبار الزائفة . سوف اجن ارجوكم ساعدوني .

  2. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته انا سيدة من الجزائر مقيمة بتركيا تركت ابنتي عند صديقتي لمدة ٨ اشهر وسبب دخولي للجزائر انه انتهت اقامتي وطلبو مني في تركيا اني نخرج ونرجع ندخل بفيزا سياحية لغرض اعادة الاقامة . اشتريت التذكرة وفي يوم ١٨ اوت ٢٠٢٠ نادولي من السفارة اني نلتحق بهذ الرحلة لكن لما وصلت هناك لم يسمحو لي بالعبور بحجة انه لدي فيزا سياحية . وانني ذاهبة للسياحة . لكن اقسم برب العزة انه فعلت ما طلب مني في تركيا . ماهو الحل . اذا بقي الحال هكذا . هل احرم ان ارى ابنتي مرة اخرى . المشكل اننا نجهل تماما متى تفتح الحدود . فأرجوكم ساعدوني . لأعود لعملي ورعاية ابنتي . التي باتت من بيت الى بيت . ارجوكم خافو الله في عروضكم هذه بنت لا ذنب لها في ما يحصل . انا من كثر الكبت والغضب والاخبار الزائفة . سوف اجن ارجوكم ساعدوني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!