أخبارالمميزة

جزائرييون عالقون في مطار اسطنبول “لا حياة لمن تنادي”

المسؤولون بالجوية الجزائرية بتركيا يمنتعون عن تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية

استنكر العديد من الجزائريين لتهميشهم من قبل القائمين وممثلي شركة الخطوط الجوية الجزائرية بمطار اسطنبول، وضرب تعليمة رئيس الجمهورية عبد المحيد تبون، عرض الحائط و القاضية بتخصيص 30 من المقاعد للحالات الانسانية الخاصة وللحلات المستعجلة على متن كل طائرة.

وحسب الشكاوي التي وردت جريدة ” الجالية” فإنه يوجد حاليا 7 جزائيين يفترشون أرضية مطار اسطنبول، بسبب انعدام مقاعد على الرحلات المتوجهة الى الجزائر، بحجة ان كل التذاكر بيعت وهذا ما يتنافى والتعليمة الأخيرة لرئيس الجمهورية، والمتعلقة بتخصيص 30 بالمائة من المقاعد الى الحالات الإنسانية والخاصة، إلى غاية الدقيقة الأخيرة قبل إقلاع الطائرة.

وأضاف محدثونا أن الجزائريون العالقون في مطار اسطنبول يعانون كثيرا بحكم من بينهم مرضى بحاجة إلى الراحة وتناول الأدوية، واتهم ذات والمتحدثون أحد المسؤولين العاملين بشركة الخطوط الجوية الجزائرية باسطنبول، التعمد في اقصائهم من حقوهم الظفر بمقاعد في إحدى طائرات المتوجهة الى الجزائر، سعيا للحصول على ما اسموه “محاباة” وحتى “وساطة” والتسيير بمكالمات الهواتف للوساطة.

وطالبوا محدثونا السلطات الجزائرية ضرورة التدخل وانتشالهم من ما أسموه ب ” الحقرة” التي تعرضوا لها من قبل هذا المسؤول والتدخل لإجلاء عالقين مطار اسطنبول السبعة منذ عشرة أيام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!