السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةأخبارجزائريو المهجر يطالبون بتوسيع صلاحيات وزارة الجالية

جزائريو المهجر يطالبون بتوسيع صلاحيات وزارة الجالية

يولي الجزائريون في المهجر، هذه الأيام، اهتماما بمسألة الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية، الحقيبة المستحدثة مؤخرا  بموجب تعديل حكومي، فيما يطالبون بضرورة أن تكون هذه الوزارة ذات صلاحيات واسعة منبثقة عن إرادة سياسية من أجل “إدماج الجالية ومنحها الاعتبار وبحث انشغالاتها”.

وعبر مجموعات خاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي، شرع الجزائريون في المهجر، وخصوصا منهم المقيمون في أوروبا، في مساعي تزكية أحد نواب الجالية بالبرلمان كمرشح يتولي منصب الوزير المنتدب المكلف بالجالية، خلفا للنائب سمير شعابنة، والذي أقيل من على رأس الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية يوم الخميس الماضي، بعد أن تم تعيينه فيها يوم 23 جوان من قبل الرئيس عبد المجيد تبون.

ولاستخلاف شعابنة في المنصب، يتم تداول اسم نور الدين بلمداح، النائب عن الجالية بالمنطقة الرابعة (أمريكا، روسيا، تركيا وكل دول أوروبا عدا فرنسا)، كمرشح محتمل عن الجالية لتولي مهام الوزارة المنتدبة. وعلى صفحة “جزائريو المهجر” فايسبوك، جاء في منشور أن نور الدين بلمداح هو “الرجل المناسب لتمثيل الجالية الجزائرية بالخارج (داخل الحكومة)، ونتمنى تنصيب بلمداح كوزير منتدب عن الجالية الجزائرية، لأنه يعرف مشاكل وانشغالات الجالية”. وضمن ردود فعل على هذا المنشور، قال أحد المتفاعلين “نتمنى أن يتم إسناد الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية لنور الدين بالمداح، لكفاءته وقربه من الجالية ودفاعه المستميت عنها”. ليضيف “ونتمنى أكثر أن يكون له واسع الصلاحيات المنبثقة عن إرادة سياسية حقيقية، لإدماج الجالية ومنحها الاعتبار والاستماع لمطالبها وإيجاد حلول لها”، بينما تابع قائلا “إذا لم تتوفر الإرادة السياسية، فلا بلمداح ولا آخر سينجح في المهمة”.

وعلى صفحة “الجالية الجزائرية بألمانيا” فايسبوك، جاء في منشور أن “نورالدين بالمداح هو أحد البارزين في المجال السياسي، فيما يخص الجالية الجزائرية عبر العالم، قدم الكثير للإخوة في المهجر، ساندنهم في الداخل، وألغى قوانين كانت في مصلحة الطرف الأخر على حساب المهاجر”. وتوجه ذات المنشور إلى المتفاعلين مع الصفحة يقول “يشهد له نضاله، وهو حاليا يحتاج دعمكم، ونتمنى له التوفيق في مساره بالرغم من أننا نعرف العقبات تحت قبة البرلمان، لذلك نطلب منكم الدعم بكل قوة حتى يكون لنا سند في الداخل والخارج”.

 وضمن  ردود فعل حيال هذا الموقف، يقول أحد المتفاعلين “إذا قبل (بلمداح) التخلي عن جنسيته الثانية”، في حين أن النائب نور الدين بلمداح لا يحوز على جنسية ثانية دون الجنسية الجزائرية. ويقول متدخل آخر أنها “حكاية قديمة وفارغة، مادام لا يستقبلون من لديهم مشكل جواز سفر، ستبقى دولة متخلفة بمسؤوليها”.

عبد العالي خدروش

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!