أخبارالمميزة

جزائريون ذهبوا الى تركيا للعلاج وحرموا من مقاعدهم في رحلات العودة الى وطنهم

اشتروا تذاكر السفر ذهابا وايابا مع الجوية الجزائرية

اصطدم المرضى الذين سافروا للعلاج بتركيا من منعهم الإستفادة من أماكنهم بالطائرة في رحلة العودة التي كانت مقررة مع الشركة الوطنية في ال 5 من شهر جويلية الجاري.وحسب رسائل المعنيين بالإمر وصلت جريدة ” الجالية” فان منهم من يبيت بالعراء، بعد ان توجه عدد منهم إلى مطار اسطنبول، سعيا منهم الظفر بمقعد في قائمة الإنتظار ليتفاجئوا بالشرطة التركية تمنعهم من الدخول.
وحسب شكاوي هؤلاء فان هذا الوضع يحدث بعد أن استفاد آخرون من رحلات كانت مقررة لهم أمام أعينهم.
ويضيف محدثونا فان طائرات الخطوط الجوية الجزائرية تقلع بعديد المقاعد الشاغرة، دون ان تمنح لهذه الفئة.

واستغرب العالقون في تركيا من جدوى قرار الرئاسة بالإعفاء من شرط الحجر الصحي للمرضى، وقد سُلبوا مقاعدهم في الرحلات.

وعلى هذا فان الاعلامية ، فريدة تشامقجي، صاحبة جريدة ” الجالية” رفعت رسالة الى كل من  وزير النقل ووزير الشؤون الخارجية ورئاسة الجمهورية، تناشد الرئيس بتفعيل قراراته وجعلها تحت المراقبة والصرامة في سريان الرحلات إلى حين تحقيق مطلب الجالية بالفتح الكلي للحدود.
(نحوز على نسخ من تذاكر وجوازات والتقارير الطبية للمسافرين المظلومين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى