الإثنين, أبريل 15, 2024
الرئيسيةأخبارجزائرية تطالب تدخل السلطات العليا في البلاد لمساعدتها

جزائرية تطالب تدخل السلطات العليا في البلاد لمساعدتها

رفعت السيدة ف.ح والتي تبلغ من العمر 43سنة ،متزوجة و أم لطفلين، نداء الى السلطات العليا من أجل التدخل العاجل لتتحصل على تأشيرة من أجل العلاج بالخارج.


وقالت محدثتنا في تسجيل فيديو ، أن معاناتها بدأت في مارس 2018 حين أصبيت فجاة و هي حامل في الشهر الخامس بنزيف رئوي حاد ، مما أدى إلى توقف تام للتنفس و القلب،أين تم إسعافها و إنعاشها و ذلك بالتنفس الإصطناعي.

دخلت في غيبوبة تامة في مستشفى مايو لمدة 15 يوم  (لحد الساعة لم نتمكن من معرفة سبب النزيف)
وتقول محدثتنا “بعد خروجي من المستشفى ببضع أيام اصبت بخلطة دموية في الرجل الايسر (trambose )   تم تشخيص الحالة على أنها تخثر للدم ووصفولي حقن Lovinox 08  مرتين يوميا لمدة 8أشهر و كنت في حالة يرثى لها، امراة حامل لا تقدر على المشي مع فقر دم حاد نتيجة فقدان كميات كبيرة من الدم.”
“و بعد مرور بضع أسابيع فقط حتى ظهر مشكل آخر وبدأت أحس بصعوبات في التنفس و أحيانا بإختناقات بدأت تزيد حدتها يوما بعد يوم و كنت حينها في الشهر السابع. بعد إجرائي لأشعة السكانار لم يظهر أي مشكل (وهنا الخطا الأول) حيث طلب الأطباء أشعة للصدر و المشكل كان في القصبة الهوائية.
زادت حدة الإختنافات ف الشهر 8 ، 9 حيث كنت أكاد لا أخرج من الإستعجالات حتى أعود إليها، وأصبت بأزمة نفسية حادة وصرت لا أنام و أحس بالرعاش .زرت طبيب أعصاب وصف لي  مهدات و دواء للنوم ”
بعد الولادة أعدت سكانار بطلب من بروفيسور خاص حيث تبين أنه عبارة عن تضيق في القصبة الهوائية بنسبة 60% ( sthynose trachéale )  نتيجة التنفس الإصطناعي.
بعد استشارة عدة أطباء نصحت بالتوجه إلى مستشفى تيزي وزو عند أكبر جراح (بروفيسور) ومن جهته هدا الأخير أوضح لي أنه يلزم عملية إستئصال للتضيق أي عملية تقطيع القصبة و إستئصال الجزء المتضيق و إعادة إلصاق الجزئين من القصبة الهوائية

تواصل بالقول”خضعت للعملية في أواخر مارس 2019 من طرف فريقه .بعد مرور أيام من خروجي من المستشفى بدأت معانات أخرى و اختناقات جديدة لكن هده المرة كانت أكثر حدة و عند قيامي ب أشعة سكانار تبين وجود انسداد تام للقصبة 100% مع شلل للحبل الصوتي الأيسر و ظهور قطعة متدلية من القصبة (يسبب إزعاج و سعال متواصل) و كسر لفقرة في الرقبة (لا نعرف متى و ما سببها).

تم إسعافها بصورة استعجالية
في مستشفى مصطفى باشا بقسم ORL تم إسعافي بصورة استعجالية قصوى حيث تم إحداث ثقب في رقبتي و تركيب أنبوب للتنفس (tracheotomie ) و ثقب آخر  في جنب الرئة وإدخال أنبوب من أجل إخراج الهواء من الرئة (عملية لا أعرف تسميتها)
و عند استفسارنا عن السبب شرح لنا على أنه خطا طبي حيث أن فريق مستشفى تيزي وزو لم يقوموا بعمل أشعة لمعرفة أنني  تعرضت لدخول كمية كبيرة من الهواء للرئة مما أدى إلى ثقل للرئتين و تورم للجرح الداخلي مما سبب انسداد كامل للجرح و غلقه للقصبة الهوائية.
منذ ذلك الوقت وأنا في معاناة إلى يومنا هذا وساعتنا هذه.
قمت باستشارة أطباء في المستشفى لوضع حل لهذه الحالة فقيل لي أن الحل الوحيد هو إعادة إجراء عملية الإستصئصال للمرة الثانية هذا هو الحل الوحيد في الجزائر ، استفسرت عن نسبة نجاحها و هل هي مضمونة هذه المرة لكن لا أحد يعلم .
توجهت إلى استشارة 6 أطباء خواص من بينهم 2 بروفيسور كلهم أجمعوا على حتمية القيام بالعملية في الخارج(فرنسا أو سويسرا أو ألمانيا)  حيث أنه أصبح من الضروري القيام بزرع (prothèse ) في القصبة الهوائية و الأخذ بعين الإعتبار الحبل الصوتي المشلول . وأنها في حالتي غير ناجحة قطعا في الجزائر  ومعرضة لفقدان صوتي إلى الأبد.
توجهت إلى المستشفى لمعرفة طريقة الحصول على منحة طبية للعلاج في الخارج فاعلموني أنه لن ولن تمنح الرخص إلا في حالة إعادة العملية ثانية و عدم نجاحها .في هذه الحالة يقوم الفريق الطبي منحي تقرير للحصول على المنحة الطبية ( ان تم الموافقة عليها من طرف اللجنة المختصة)
تجهت الى القنصليات للحصول على تاشيرة للسفر الى فرنسا لكن من يمكنه الحصول على تأشيرة في زمننا هاذا.
قوبلت بالرفض لمرتين و رفض ايضا طلبي لتاشيرة اسبانيا
سدت كل الابواب و مازاد الطين بلة كوفيد 19
انا في معانات دائمة .اناشد السلطات بمساعدتي و التوسط لي للحصول على تاشيرة لاحد الدول الاوربية المانيا او فرنسا.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!