الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخبارثاني إصابة مؤكّدة بمتحور أوميكرون بالجزائر !

ثاني إصابة مؤكّدة بمتحور أوميكرون بالجزائر !

أعلن معهد باستور الجزائر،اليوم الجمعة،عن تسجيل حالة مؤكدّة لمتحور أوميكرون Omicron حسب ما نشرته بصفحتها الرسمية على فايسبوك.

وقال باستور أنّه سياق تحاليل التسلسل الجيني التي يقوم بها معهد باستور بالجزائرعلى فيروس SARS-CoV2 ، للكشف عن السلالات المتحورة، تم الكشف عن حالة جديدة للمتغير Omicron B.1.1.529 بالجزائر.

وأوضح المعهد أنّ الحالة الجديدة، تتعلّق بمواطن جزائري،قادم من جنوب افريقيا،شعر شعر بعد أيام قليلة من وصوله إلى الجزائر بأعراض توحي باحتمال إصابته بفيروس كورونا كوفيد 19.

وبعد اجراء اختبار PCR على مستوى المخبر المرجعي لمعهد باستور بالجزائر كانت نتيجته إيجابية أيضًا حيث تم التأكد بعد ذلك من وجود الطفرات الخاصة بالمتحور Omicron وبالتالي تكون الجزائر قد سجلت إلى حد الآن حالتين مؤكدتين من هذا المتحور.

طالع أيضا: مدير معهدر باستور:لم تسجل أي حالة جديدة للمتحور “أوميكرون” بالجزائر

أكد المدير العام لمعهد باستور ، فوزي درار، بالجزائر العاصمة، أنه لم يتم تسجيل أي حالة جديدة بالمتحور “أوميكرون” بالجزائر. وذلك بعد الحالة الاولى التي تم اكتشافها منتصف ديسمبر الحالي.

و أوضح درار، أن معهد باستور ومنذ تسجيل الحالة الأولى بأوميكرون لم يسجل لحد الآن أي حالة جديدة في الجزائر. مضيفا بأن المعهد بصدد البحث عن حالات أخرى عن طريق مواصلة التحاليل والبحث.

وأشار المتحدث أنه بالنظر للمعطيات الحالية التي تقول بأن “أوميكرون” ينتقل بسرعة ويدخل في الخلايا التنفسية بسهولة لكنه يصل بصعوبة إلى الخلايا الرئوية “يجعلنا نقول أنه ليس أخطر من “دلتا”، إلا أن ذلك يبقى مرتبط بطبيعة تحوله من شخص إلى آخر، لهذا علينا أن نعود إلى الوسائل التي تحد من انتشاره وهي البرتوكولات الصحية والتلقيح”.

يحتاج المواطن إلى جرعة ثالثة من اللقاح لمواجهة أوميكرون

وبخصوص انخفاض” منحنى الحماية بعد ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح، قال درار بأن الشخص يحتاج إلى جرعة ثالثة لمواجهة أوميكرون.

وأكد درار في السياق ذاته أن معهد باستور يسعى إلى معرفة ما إذا كان يستلزم القيام بجرعات أخرى مستقبلا.

وذلك وفق النظريات التي يتم طرحها حاليا وأن يفهم حقيقة هذه اللقاحات والعدد المطلوب من اللقاحات لكبح الفيروس نهائيا.

كما ذكر درار، بأن معهد باستور استطاع تكوين “نسيج” من المخابر العمومية والخاصة بتعداد 133 مخبرا تمت معاينته من قبل فرق خاصة من المعهد.

وسيمكن هذا النسيج المخبري من “مواجهة أي طارئ في حالة ما إذا كانت الموجة المرتقبة من الفيروس المتحور عنيفة”.

وأضاف إلى وجود مخابر جديدة سواء عمومية تابعة للمستشفيات أو خاصة عبر عدة ولايات. ويتعلق الأمر بولايات إليزي وأم البواقي طلبت المعاينة من المعهد وسيتم إرسال فرق خاصة إليها.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

طالع المزيد:

 الخطوط الجوية الجزائرية تعلن قيود جديدة تخص السفر

وزير الصحة يتحدّث عن الغلق الكلي والحجر الصحي

 برنامج رحلات Algérie Ferries بين فرنسا والجزائر لشهر جانفي 2022

 الرحلات البحرية لشهر جانفي بين إسبانيا والجزائر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!