أخبارالمميزة

تونس: وضع كافة المؤسسات الصحية العمومية والخاصة على ذمة الدولة لمجابهة كورونا

قرر اجتماع خلية الأزمة في تونس “وضع كافة المؤسسات الصحية العمومية والخاصة على ذمة الدولة لمجابهة كورونا لحين العودة إلى نسق التزود الطبيعي بمادة الأكسجين”.

وتقرر خلال الاجتماع الذي عقد بإشراف رئيس الحكومة هشام المشيشي أمس السبت، الشروع حالا في نقل المرضى من المستشفيات التي تعرف نقص حاد في مادة الأوكسجين إلى المصحات الخاصة المتوفرة على مخزون كافي بنفس الجهة أو الجهات المجاورة، إضافة إلى وضع كل المخزون المتوفر لدى مصنعي الأوكسيجين على ذمة كافة المؤسسات الصحية حسب الحاجة دون التقيد بالمزود المتعاقد معه.

وخلص اجتماع خلية الأزمة، إلى ضرورة الإسراع بتشغيل مولدات الأكسجين التي وصلت منذ أيام وتركيزها بالمستشفيات التي تم الاتفاق عليها.

وأمر رئيس الحكومة هشام مشيشي، بالشروع فورا في إعداد دراسة إنجاز مشروع إنتاج مادة الأكسجين، معتبرا أن هذا المشروع يدخل ضمن الأمن الصحي الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى