السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةأحداث الجاليةتوقيف 12 طالب لجوء في تركيا بينهم جزائريين ومغاربة !

توقيف 12 طالب لجوء في تركيا بينهم جزائريين ومغاربة !

تمكنت قوات الدرك التركية، من توقيف 12 طالب لجوء في ولاية« قرقلارإيلي» شمال غربي البلاد. بعد تلقي قيادة الدرك بلاغا يفيد بوجود طالبي لجوء.

وكان هؤلاء يحاولون  الدخول إلى بلغاريا بشكل غير قانوني، وهم مجموعة اشخاص يحملون جنسيات مختلفة بينهم جزائريين ومغاربة ومن افغانستان.

وتمكنت ايضا الجيهات الأمنية التركية من توقيف 9 مشتبهين بالانتماء لتنظيم “د.هـ.ك ب/ج” اليساري المتطرف، في مدينة إسطنبول.

وكشفت مصادر إعلامية أن عملية التوقيف لهؤلاء المشتبهين جاءت في عملية أمنية لفرقة خاصة تابعة لشعبة مكافحة الإرهاب بمديرية أمن إسطنبول، منطقة “أوق ميدان” بعد تحقيقات أجريت بحقهم.

وتمت خلال هذه العملية ضبط وثائق وأجهزة رقمية تتضمن معلومات لها صلة بالتنظيم الإرهابي المذكور.

طالع أيضا: توقيف 14 شخص ينشطون لحساب التنظيم الإرهابي “رشاد” بالأغواط

تمكنت مصالح الأمن الوطني بولاية الأغواط، خلال هذا الأسبوع من توقيف 14 شخصا ينشطون لحساب التنظيم الإرهابي “رشاد”.

وأوضحت الجهات الأمنية أن المنسبون لـ”رشاد”، يمارسون التحريض عبر التطبيقات والمنصات الرقمية، من خلال نشر أخبار ومعلومات كاذبة.

وأضافت ذات المصالح، على أن هذه الأخبار من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية، الإشادة بالأعمال الإرهابية، الدعوة إلى التجمهر والإخلال بالنظام والأمن العام.

وأفادت الشرطة الجزائرية أن نتائج التحقيق في القضية، عولجت بالتنسيق مع المصلحة المركزية لمكافحة الجرائم المتصلة بتكنولوجيا الإعلام والاتصال.

كما تم معالجتها تحت التوجيه الدائم للسيد وكيل الجمهورية لدى محكمة الأغواط.

الجماعة تتلقى أموالا من داخل وخارج الوطن

واسفرت التحقيقات بأن المشتبه فيهم تلقوا دعما ماليا وتمويلا من داخل وخارج الوطن، مقابل نشاطهم الهدّام.

بالإضافة إلى ثبوت جريمة ترويجهم لمضامين تحـريضية عبر الفضاء السيبرياني، بغية زعزعة الاستقرار وتضليل الرأي العام الوطني.

هذا وقد تم حجز بحوزة عناصر الشبكة الإرهـابية، نسخ من مؤلفات تحريضية، أجهزة إعلام آلي، وهواتف نقالة.

كما تم حجز على اثر هذ العملية ايضا دعائم إلكترونية، آلة تصوير رقمية، ووصولات دفع قدّرت بقيمة 289 مليون سنتيم.

وبعد استكمال إجراءات التحقيق، قُدِّمَ المشتبه فيهم كنشطاء مع حركة رشاد  أمام السيد وكيل الجمهورية، عن جناية نشر وترويج عمدا لأخبار وأنباء كاذبة ومغرضة من شأنها المساس بالأمن والنظام العام.

زيادة إلى تلقي أموال من داخل وخارج الوطن، من مصادر مشبوهة، قصد القيام بأفعال من شأنها المساس بأمن الدولة، واستقرار مؤسساتها والتحريض على التجمهر غير المسلح.

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!