أخبارالمميزة

تمت بمقبرة العالية..مراسم رسمية لدفن جماجم أبطال المقاومة الشعبية

أُقيمت اليوم الأحد، بمربع الشهداء في مقبرة العالية بالجزائر العاصمة، مراسم رسمية لتشييع رفات أبطال وشهداء المقاومة الشعبية الـ24، وهذا بعد أن تم استعادة الرفات من فرنسا يوم الجمعة.

وبمناسبة ذكرى عيد الاستقلال والشباب 5 جويلية، جرت مراسم تشييع الرفات بحضور رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وكذا رئيس الأركان بالنيابة سعيد شنقريحة، وأعضاء الطاقم الحكومي وكبار المسؤولين في الدولة، فيما تولى الحرس الجمهوري عملية استقبال الرفات بمقبرة العالية، أين خصصت مساحة خاصة في مربع الشهداء لدفن الرفات.

وانطلق موكب الجنازة من قصر الثقافة مفدي زكريا، حيث كانت الرفات داخل توابيت مسجاة بالراية الوطنية. ولدى وصول الرفات إلى مقبرة العالية، قرأ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم، فيما ألقى وزير المجاهدين طيب زيتوني كلمة تأبينية.

واعتبرت عملية دفن رفات قادة وشهداء المقاومة الشعبية الـ24 بمربع الشهداء في مقبرة العالية، بكونها ” انجازا تاريخيا ويوما مشهودا يخلد فيه تاريخ الجزائر والإنسانية جمعاء”.

وكانت جماجم شهداء وقادة المقاومة الشعبية الـ 24 قد أعيدت إلى الجزائر، يوم الجمعة، من فرنسا، على متن طائرة للجيش الوطني الشعبي، فيما أجريت مراسم استقبال أشرف عليها الرئيس عبد المجيد تبون بالمطار الدولي هواري بومدين، وقدمت على شرفهم التشريفات العسكرية، مع إطلاق 21 طلقة مدفعية.

عبد العالي خدروش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!