أخبارالمميزة

تمتم وان التطبيق الذي يمكن الجالية الجزائرية من قضاء حاجيات عائلتها بالجزائر

أعلنت الوزارة المنتدبة المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة عن تطبيق أطلقته المؤسسة الناشئة “تم تم” و الذي يتيح للجزائريين المقيمين بالخارج دفع مشتريات أقاربهم بالجزائر بالعملة الصعبة مع توصيلها إلى منازلهم بمختلف ولايات الوطن.

ويعتبر هذا التطبيق متعدد الخدمات الذي أطلق عليه اسم “تم تم وان” الاول من نوعه في أفريقيا حيث يسمح للجالية الجزائرية بدفع ثمن الطلبيات ببطاقة فيزا, ماستركارد أو أميريكان اكسبريس مع وضع عنوان ورقم هاتف أقاربهم بالجزائر للتكفل “تم تم وان” بعدها بتوصيلها خلال 24 ساعة عن طريق البريد السريع أو من 3 إلى 5 أيام بالتوصيل العادي حسب المنطقة.
وجاء في البيان ” ففي الجزائر العاصمة مثلا سيتم توصيل الطلبيات للسكان خلال 24 ساعة” مضيفا أن “تم تم وان” تقوم بخدمة التوصيل حاليا في 27 ولاية من أصل56 .

وأوضحت الوزارة المنتدبة أن هذا التطبيق الذي أطلق خلال جائحة كورونا التي حدّت بشكل كبير من التنقلات في الجزائر وخارجها مكن الجالية من التقرب من عائلتها خصوصا التي لم تتمكن من القدوم إلى الجزائر منذ أكثر من سنة بفعل الأزمة الصحية.

تطبيق يدر مداخيل بالعملة الصعبة

وأوضحت الوزارة أن “المدفوعات التي تتم بالعملة الصعبة يتم تحويلها إلى  حسابات “تم تم” بالدينار مما يساهم في احتياطي الصرف للبلاد”، مؤكدة أن “تم تم” قد تأكد بعد العديد من الاستشارات والنصائح لا سيما من أحد البنوك الدولية أن العرض والعملية يتوافقان مع التنظيم الجزائري المعمول به.

وفي هذا السياق، أشارت الوزارة إلى أن التدفقات المالية من الجالية الجزائرية إلى بلادهم الأصلية بلغت بالكاد 2 مليار دولار في 2018. في هذا الصدد، أكد مسؤول خدمة “تم تم وان” سليم بوعزوني المذكور في البيان: “نصمم منتجات وخدمات
تلبي الاحتياجات المحلية بهدف واحد وهو تحسين حياة الناس. فهم يحصلون على  الخدمات التي تهمهم بسهولة أكبر وحتى للخدمات المبتكرة التي لا توجد في مكان آخر مثل ‘تم تم دياسبورا’”.

ويضيف البيان أن تطبيق “تم تم” يوفر أيضا للتجار والعلامات التجارية الفرصة لأخذ زمام المبادرة في التجارة الإلكترونية وأن أي موزع أو نشاط تجاري آخر يمكنه الترويج لمنتجاته عبر التطبيق مصحوبا بخدمة توصيل. وهكذا- حسب الوزارة-  فإن “تم تم وان” “يساهم بشكل كبير في التسريع الرقمي الجاري في الجزائر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى