أخبارالنقل الجويقيود السفر

تضاعف حملات مطلب الفتح الكلي للحدود الجزائرية

دعا النائب عن الجالية الجزائرية بالمنطقة الأولى عبد الوهاب يعقوبي، اليوم السبت، أبناء الجالية للتوقيع على حملة توقيعات إلكترونية ضد الأسعار المرتفعة لتذاكر الطيران من وإلى الجزائر.

مخاطبا في منشور على صفحته في فيسبوك، ” أدعو مواطنينا في الداخل والخارج إلى إمضاء هذه المبادرة وتشجيعها  لإيقاف  الغبن المتعمد مع سبق الإصرار والترصد بالسطو على جيوب الجزائريين من وراء ستار “وباء الكوفيد”.

وأضاف يعقوبي ” أشجع هذه المبادرة الوطنية التي تعبر عن مستوى وعي الجزائريين ورفضهم للابتزاز المسلط عليهم وسط صمت وتجاهل السلطات للحالة الكارثية التي يعيشونها  والتي طالت كثيرا على عكس الحال في كل الدول ومع باقي شعوب العالم”.

من جهة أخرى يتداول أبناء الجالية عبر العالم في مواقع التواصل الاجتماعي حملة ماتزال سارية وأطلقها أفراد الجالية والناشطة فريدة تشامقجي من ألمانيا، هذه الأخيرة التي دعمتها بحملة توقيعات ورسالة مطالب عاجلة تم  رفعها لوزير النقل عيسى بكاي ووزير الخارحية والجالية الوطنية رمطان لعمامرة

وعرفت الحملة الواسعة التي أطلقتها الناشطة تشامقجي، تجاوبًا كبيرا من طرف المغتربين الجزائريين الذي شاركوا بقوة تنديدًا بالأسعار المرتفعة التي تقدمها شركات الطيران من جهة، وقلة الرحلات الجوية من جهة أخرى.

وشارك في حملة التوقيعات المذكورة أزيد من 2000 شخص، اتفق من بينهم عدد 1960 على ضرورة الإستجابة العاجلة لمطلب الفتح الكلي للمجال الجوي والزيادة في عدد الرحلات من وإلى الجزائر، بالإضافة لمراقبة الأسعار خصوصا تلك التي تعرضها الشركات “منخفضة التكلفة” وفتح جميع المطارات بالداخل ونقاط بيع التذاكر أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!