سياحة

بهدف تشجيع السياحة بكافة أنواعها 

تعميم صيغة الإيواء لدى الساكن بكل ولايات الجزائر  وليس المناطق السياحية فقط

دعا  وزير السياحة والصناعة التقليدية, ياسين حمادي, الثلاثاء, على ضرورة  تعزيز التنسيق والتشاور مع كل الجهات المعنية لتدارك النقائص وتذليل العقبات التي تحول دون انجاز المشاريع السياحية كما كشف عن تعميم الى صيغة الايواء لدى الساكن بكل الولايات وليس المناطق الساحلية فقط .
واكد الوزير في كلمة له خلال لقاء مع المصالح الخارجية للوزارة عبر تقنية التحاضر عن بعد على اهمية هذا الملتقى الذي يهدف الى متابعة مدى تنفيذ خارطة طريق القطاع لأفاق 2024 المنبثقة عن مخطط عمل الحكومة للنهوض بالقطاع وسيتم خلال هذا اللقاء –يضيف السيد حمادي– تقييم مدى تجسيد التوصيات التي تمخضت عن اللقاء الذي جرى في نوفمبر الماضي لاسيما فيما يتعلق بمدى تقدم عملية تنصيب اللجان الولائية لمتابعة تنفيذ المخططات التوجيهية للتهيئة السياحية وكذا متابعة قرارات منح حق الامتياز وضمان مطابقتها مع المخططات المصادق عليها  كما سيتم الاطلاع على مدى تنفيذ التوصيات الخاصة بتطهير العقار السياحي الذي فقد طبيعته واسترجاع الاوعية العقارية للأراضي الممنوحة في اطار حق الامتياز بالنسبة للاستثمارات التي لم تعرف انطلاقة فعلية في الانجاز والتركيز على المرافقة الفعلية للمستثمرين وتذليل كل الصعوبات والعقبات التي تعترضهم ميدانيا.
من جهة اخرى الح الوزير على وجوب التجسيد الفعلي لمشروع رقمنة القطاع بالتنسيق مع المصالح المركزية للوزارة من خلال تحيين المعلومة وضمان صحتها وسرعة التفاعل والعمل على استغلال المنصات الالكترونية لكل ولاية في تحقيق الجذب السياحي للوجهات المحلية ولدى تطرقه الى صيغة الايواء لدى الساكن كشف الوزير على تعديل واثراء المنشور الوزاري المشترك بين وزارتي السياحة والداخلية المؤرخ في 16 جوان  2012 ليشمل ويعمم على كل ولايات الوطن دون استثناء بعد ان كان يقتصر على المناطق الساحلية فقط كما دعا الوزير من جهة اخرى مدراء السياحة الى الاسراع في ارسال الاستمارات لتزويد القطاع بالمعلومات المطلوبة لاستغلالها في انجاز منصة الكترونية رقمية تكون بمثابة مرجع في مختلف التظاهرات الوطنية والدولية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!