الرئيسيةأخباربقاط: أداء صلاة التروايح في رمضان مستبعدة

بقاط: أداء صلاة التروايح في رمضان مستبعدة

استبعد عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا في الجزائر، محمد بقاط بركاني، تأدية صلاة التراويح خلال شهر رمضان المقبل في المساجد، في ظل تواصل انتشار فيروس “كورونا” بسلالتيه، كما أكد عدم تطرق أعضاء اللجنة لهذا الملف في الوقت الراهن.

ودعا بركاني إلى ضرورة فتح تحقيق وبائي صارم مع المصابين بالفيروس المتحور من أجل حصر الوباء قبل انتشاره، حماية للمواطنين من خطر هذه السلالة التي تنتقل أسرع بـ 8 مرات من الكلاسيكية.

من جهتها، استنكرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ما وصفته بـ “التخمين”، حيث أكدت أنه لو كان ثمة متابعة دقيقة لهذا الشأن “الصلاة في المساجد” من المصالح المختصّة النزيهة لما أمكن الإدلاء بهذا التخمين، أين لم تثبت أي إصابة في أي مسجد، على مدار الأسابيع والأشهر الماضية.

وأضافت الجمعية أن المساجد تعتبر أكثر الأماكن احتراما للبروتوكولات الوقائية والتباعد والأكثر انضباطا، بالإضافة لأن شهر رمضان المقبل سيكون فصل الصيف، أي يمكن للناس أن يصلوا حتى خارج المساجد ملتزمين بما يجب الالتزام به.

ونبهت الجمعية في بيان لها إن “إغفال الصلاة وهي عبادة عظيمةوالدعاء، في شهر عظيم مبارك، وكلها من موجبات الإجابة لرفع البلاء والوباء، لهو شيء مؤسف، فالتضرّع والتعبّد والإخبات والإنابة، والفرار إلى الله، كل ذلك ممّا يرفع به الله تعالى البلاءات، والأوبئة، ويقبل به توبة عباده الصالحين والصالحات”.

ح.ب

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!