أخبارالمميزة

بريطانيا ترفع القيود الصحية رغم ارتفاع عدد الإصابات بكورونا

قامت بريطانيا، اليوم الاثنين، برفع القيود الصحّية المرتبطة بكوفيد-19 بشكل شبه كامل في يوم أُطلقت عليه تسمية “يوم الحرية”، بالرغم من الارتفاع في عدد الإصابات الذي يثير قلق كثير من العلماء والمسؤولين السياسيّين.

ووجه رئيس الوزراء بوريس جونسون، أمس الأحد، دعوة إلى مواطنيه من أجل أن يواصلوا توخي الحذر رغم رفع القيود الصحّية. لكنّ جونسون شدّد على أنّه “التوقيت المناسب” لرفع القيود، في خطوة أُطلقت عليها تسمية “يوم الحرّية”، داعياً السكّان إلى مواصلة توخّي الحذر.

وللإشارة، أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 128 ألفاً و600 شخص في بريطانيا، حيث يرتفع عدد الإصابات بشكل كبير منذ أسابيع وبلغ أكثر من 585 ألفاً منذ الأوّل من جوان الفارط، كما أن بريطانيا هي البلد الذي سجّل أكبر عدد من الإصابات بالفيروس في أوروبا.

وحاليّاً، هناك 550 مريضاً بكوفيد-19 في أقسام العناية المشدّدة في مستشفيات البلاد، مقابل أكثر من أربعة آلاف في ذروة الموجة الثانية في كانون جانفي الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى