أخبارالمميزة

الوزير الأول يؤكد أن سبب الحرائق حمل طابعا اجراميا

كشف الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان أن المؤشرات الأولية تشير إلى أن الحرائق الأخيرة التي عرفتها عدة ولايات من الوطن تحمل طابعا اجراميا، مؤكدا في ذات السياق أن الدولة “لن تتسامح مع هؤلاء المجرمين الذين سنتابعهم بقوة القانون لانهم أعداء الطبيعة والوطن”.

وأضاف الويزر الأول  أن “رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمر بتسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لإخماد هذه الحرائق، وعلى هذا الأساس تتحرك القطاعات الوزارية للسيطرة على الوضع في المناطق المنكوبة، وهي مجندة للتكفل بالمتضررين ومد يد العون المواطنين المنكوبين جراء هذه الحرائق”.

وبهذه المناسبة الاليمة تقدم الوزير الأول بتعازيه القلبية الى “عائلات الضحايا والى كل أهلينا في تيزي وزو”، داعيا المولى تبارك وتعالى أن “يتغمد أرواحهم في الفردوس الأعلى”، متمنيا “الشفاء العاجل للمصابين”.

وقال الوزير في تصريح للتلفزيون الرسمي الجزائري، اليوم الأربعاء، إن اشتعال الحرائق كان عمل إجرامي وانه تم القبض على بعض منفذي عمليات الحرق و منهم من اعترف بجرمه، وإن اختيار أماكن إضرام النيران كانت مختارة بدقة شديدة مما يمنع وصول الإسعاف والإطفاء إليها وهذا ما أجج الحرائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!