الجمعة, أبريل 12, 2024
الرئيسيةالمميزةالبراءة لنوميديا وهذه باقي الأحكام في قضية النصب على الطلبة

البراءة لنوميديا وهذه باقي الأحكام في قضية النصب على الطلبة

أصدر مجلس قضاء الجزائر اليوم الأحكام النهائية في قضية النصب على الطلبة والتي تراوحت بين البراءة وعقوبة العام حبسا، و6 سنوات حبسا نافذا للمتهم الرئيسي.

برأ مجلس قضاء الجزائر في جلسة النطق بالأحكام في قضية النصب على الطلبة، المتهمة نوميديا لزول، فيما حكم على كل  المتهم فاروق بوجملين المعروف بريفكا ومحمد أبركان المعروف بستانلي بعقوبة عام حبسا نافذا 6 أشهر منها موقوفة النفاذ، حيث استنفذا هقوبتهما وصدر في حقهم قرار الإفراج.

وأصدر مجلس قضاء الجزائر عقوبة 6 سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الرئيسي رزاقي أسامة.

تابع أيضا قضية النصب على الطلبة

النيابة العامة التمست عقوبات بين 3 إلى 10 سنوات نافذة

وجاء النطق بالأحكام السابقة  بعد التماسات النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر الأيام الماضية توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دينار غرامة مالية في حق المؤثرين “نوميديا، ريفكا وستانلي”،في قضية النصب على الطلبة.

وفتحت محكمة الاستئناف بمجلس قضاء العاصمة، ملف المؤثرين المتورطين في قضية النصب على الطلبة، أين استمع قاضي الدرجة الثانية إلى أقوال المتهمين، الذين تمسكوا بإنكارهم للوقائع المتابعين بها.

وجاءت التماسات ممثل الحق العام، بالمطالبة بتوقيع 10 سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الرئيسي أسامة زراقي مسير الشركتين futre gate و vyklyk.dz.

كما تم التماس عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و 500 ألف دج غرامة مالية نافذة في حق باقي المؤثرين نوميديا لزول وريفكا وستانلي وباقي المتهمين.

النصب على الطلبة

قضية النصب على الطلبة كانت مبرمجة في 26 جويلية

ومثل المتهمون في القضية، والبالغ عددهم 13 شخصا، على رأسهم أربعة مؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي، بتاريخ 26 جويلية الماضي، أمام قاضي الدرجة الثانية بالغرفة الجزائية الخامسة بمجلس قضاء العاصمة،  قبل أن يتقرّر تأجيل محاكمتهم إلى تاريخ 2  أوت 2022 بطلب من الدفاع.

القضية التي تورط فيها المؤثرون متعلقة بنصب واحتيال تعرض لها عشرات الطلبة الجزائريين الراغبين في إتمام دراستهم بالخارج، من طرف شركتين وهميتين تحت اسم “فيوتر ڨايت”، وسلبهم مبالغ مالية معتبرة.

كما وُجهت تهم عديدة للمتورطين في الملف، من بينهم نجوم بارزون بـالسوشل ميديا، ويتعلق الأمر بكل من المؤثرة نوميديا لزول، وفاروق بوجملين المعروف بريفكا وكذا محمد أبركان المعروف بستانلي.

إعادة تكييف القضية من جناية إلى جنحة

بالإضافة إلى كل من صاحب الشركة ومسيرها المدعو ز.أسامة وسكرتيرته المدعوة لينا، وكذا صاحب وكالة سياحة وأسفار يدعى ب.محمد أمين، مع والدة المتهم الرئيسي وهي برلمانية سابقة، ووكلاء أعمال المؤثرين، وأيضا المؤثرة إيناس عبدلي التي تمت محاكمتها بقسم الأحداث بمحكمة الدار البيضاء منذ أيام، كونها قاصرا وأدينت بعقوبة مالية قدرت بـ10 ملايين سنتيم.

وجاء الحكم في قضية الحال بعد إعادة تكييفها من جناية إلى جنحة، عن تهم المشاركة في تبييض الأموال باستعمال تسهيلات يمنحها نشاط مبني في إطار جماعة إجرامية منظمة، وجنحة المشاركة في مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!