أخبارالمميزةغير مصنف

النشطة مع الجالية فريدة تشامقجي تطلق حملة توقيعات

للمطالبة بالفتح الكلي للحدود

أطلقت النشطة مع الجالية الجزائرية عبر العالم فريدة تشامقجي، حملة جمع توقيعات للمطالبة بالفتح الكلي للحدود الجزائرية لأبناء الجالية وأبناء الوطن المظطرين للسفر.

وبهشتاغ #الفتح_الكلي_للحدود أطلقت النشطة من أجل حقوق الجالية  فريدة تشامقجي حملة ثانية، لتمكين الجالية من زيارة وطنهم، مع مواصلة تطبيق الإجراءات الصحية على الوافدين إلى الجزائر.

وحسب فريدة تشامقجي فإن رحلات الفتح الجزئي المقدر ب 5 رحلات أسبوعيا، غير كافية والطلب فاق العرض بكثير مما خلق أزمة أحرى أعمق من أزمة الغلق في حد ذاتها،بدل أن يمتص أزمة الغلق.

وأكدت ذات المتحدثة انه منذ فتح الحدود الجزئي، لم يسجل سوى 6 حالات  إصابة بفيروس كورونا من قبل الوافدين من الخارج، خاصة أبناء الجالية، وهذا يدل ان الإجراءات الصحية المطبقة، حالت دون انتشار الوباء.

كما استنكرت النشطة مع الجالية طريقة بيع التذاكر التي وصفتها بالتعسفية والفوضوية والتي شابها كل الغموض في ظل غياب المعلومة وانعدام الاعلانات الرسمية بخصوص موعد الرحلات وانطلاق عمليات بيه التذاكر

وفي الأخير، دعت الاعلامية فريدة تشامقجي البرلمانيين الجدد للتحرك والبدء في عملهم مع الجالية بهدا الخصوص، ومساندة الجالية التي تمر بأزمة حقيقية سيسجلها التاريخ ،  وقالت “واذا لم يقف البرلمانيين مع جاليتهم الان !!فمتى اذا سيقفون معها ؟”.

رابط حملة التوقيعات :

إضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!