الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخبارالرحلات البحرية: هذه أسباب إقالة كمال ايسعد من على رأس ENTM

الرحلات البحرية: هذه أسباب إقالة كمال ايسعد من على رأس ENTM

اقالة المدير العام للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، كمال ايسعد، امس الخميس، كانت متوقعة بسبب الفضائح المتتالية طيلة فترة تسييره آخرها عملية انطلاق بيع تذاكر الرحلات البحرية التي شهدت فوضى عارمة اساءت الى صورة الجزائر بصفة عامة واضرت بمصالح المسافرين بصفة خاصة.

 

وحسب مصادر إعلامية، فإن سبب إنهاء مهام مدير شركة النقل البحري للمسافرين، ومسؤول محطة العاصمة، يعود إلى فضيحة تسيير تتعلق بإحدى الرحلات البحرية.

عودة باخرة جزائرية شبه فارغة من مرسيليا

وتتعلق هذه الفضيحة بعودة باخرة تابعة للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين وعلى متنها 75 راكبا فقط، فيما رست سفينة فرنسية أخرى في نفس الوقت وعلى متنها 1000 راكب.

 

الرحلات البحرية
الرحلات البحرية

الرحلات البحرية: فوضى ومشاهد مؤسفة خلال انطلاق بيع التذاكر

ولعل الفوضى العارمة التي شهدتها عملية إنطلاق بيع  تذاكر الرحلات البحرية الخاصة بموسم الإصطياف 2022 كانت هي الأخرى من ببن الأسباب التي أطاحت بالمدير العام للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين كمال ايسعد.

كما تم أيضا إنهاء مهام مسؤول محطة التوقف للشركة الوطمية للنقل البحري للمسافرين، كمال إيداليا.

“إلحاق الضرر بصورة الجزائر”

وتم الإعلان عن هذا القرار من من قبل رئاسة الجمهورية في بيان صحفي صدر يوم الخميس، جاء فيه أنه “بأمر من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أنهى، اليوم، وزير النقل، السيد عبد الله منجي، مهام كل من الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، كمال إيسعد، ومسؤول محطة التوقف للشركة نفسها بالجزائر العاصمة، كمال إيداليا، وذلك بسبب سلوكهما المسيء لصورة الجزائر، والمضر بمصالح المواطنين.”

كمال ايسعد على رأس (ENTMV) منذ 2021

وقد تم تعيين كامل أسعد، الذي ترأس الوفد الإقليمي في مرسيليا للشركة الوطنية للنقل البحري (ENTMV) ، منتصف أكتوبر 2021، مديرا عاما للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين.

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة عملية بيع تذاكر الرحلات إخفقت بشكل كامل حيث، تم تسجيل مشاهد من الفوضى والخروج على القانون منذ فتح الحجوزات، ولأسابيع ، أقدم أبناء الجالية الجزائرية على المبيت امام الوكالات التجارية للشركة بحثا عن تذكرة للعودة إلى البلاد.

بالإضافة إلى ذلك ، أثار العديد من النواب البرلمانيين في جلسة مشكلة استقبال وتسجيل الركاب في محطات  ENTMV .

ومن جهته ذهب النائب إبراهيم دخنيت إلى أبعد من ذلك بإثارة شبهات حول الابتزاز الذي يتعرض له المواطنون الجزائريون في الموانئ.

ثاني إقالة خلال أسبوع لمسؤول رفيع المستوى في قطاع النقل

تم أول أمس الثلاثاء ، إقالة الرئيس المدير العام لمطار هواري بومدين الدولي طاهر علاش. فيما تم تعيين عمر حليس خلفا له.

وشغل عمر حليس منصب مسؤول الإدارة واللوجيستيك بمطار الجزائر.

وفي السياق ذاته ، ترأس  وزير النقل عبد الله منجي ، بعد يوم من إقالة مدير مطار العاصمة ، اجتماعا مع القائم بأعمال المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية .

وتقرر خلال الإجتماع أن تعتمد الشركة على نظام إدارة الإيرادات ، وهو النظام المقبول دولياً لتحديد أسعار التذاكر، ويحكمه قانون العرض والطلب، مع الحفاظ على نفس الأسعار المعتمدة في 2019 كسنة مرجعية من خلال احتساب بعض المتغيرات المتعلقة بأسعار الوقود والتأمين وسعر الصرف.

وكذلك توفير أقل الأسعار مقارنة بشركات الطيران الأجنبية العاملة على نفس المسارات خلال فترات الذروة ، بأرقام وإحصائيات دقيقة.

 

لمزيد من الأخبار عن الرحلات الجوية إلى الجزائر

 

 

 

Bendada Abdelnour
Bendada Abdelnourhttp://www.djalia-dz.com
الكاتب الصحفي عبد النور بن دادة خريج معهد الاعلام جامعة وهران ، متخصص في شؤون الجاليات العربية بالخارج ومتابع ظروف العيش المحيطة بها.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!