أخبارالمميزة

الرحلات البحرية تنتظر الضوء الاخضر

لجنة النقل المواصلات تدرس القرار

أوضح قرايرية أن المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين تعاني من أزمة مالية بسبب تعليق رحلاتها البحرية منذ 17 مارس الماضي بعد تفشي فيروس كورونا المستجد، وكشف عن خسائر مالية تعادل 900 مليار سنتيم جعلت الشركة تواجه صعوبات مادية، خاصة فيما يتعلق بدفع أجور العمال.

وأضاف المسؤول أن إدارة المؤسسة تنتظر قرار السلطات بإعادة فتح نشاط البحرية لصالح النقل البحري للمسافرين، من أجل العودة للنشاط وبرمجة أولى الرحلات بأسرع وقت.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!