الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةأخبارالدكتور إلياس أخاموك يؤكد أن التلقيح هو الحل لمواجهة الموجة الرابعة

الدكتور إلياس أخاموك يؤكد أن التلقيح هو الحل لمواجهة الموجة الرابعة

قال عضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا بالجزائر، الدكتور إلياس أخاموك، أن كل المؤشرات تؤكد تزايد عدد الإصابات خلال الأسبوعين الأخيرين خصوصا في المدن الكبرى، لتنتقل العدوى بعدها إلى باقي المدن.

وأضاف الدكتور أخاموك في حديثه لإذاعة سطيف، أن الارتفاع في أعداد الإصابات يعرفه كل العالم تقريبا، خاصة في أوروبا، حيث سجلت انجلترا لوحدها 40 ألف إصابةيوميا.

وحذر الدكتور من “وصول الموجة الرابعة الذي أصبح اليوم شبه مؤكد، لا يمكن أبدا تجنبها، لكن يمكن جدا الإنقاص من خطورتها والتخفيف من قوتها بردة فعل سريعة بالالتزام الوقائي ومواصلة التلقيح”.

وأضاف “حاليا هذا أفضل وقت للتلقيح لمواجهة الموجة القادمة، لأن المناعة الفاعلة تتحقق بعد 6 أسابيع من أخذ اللقاح؛ لا ننتظر حتى ترتفع الاصابات ثم نلقح ! هذا خطأ في مواجهة الأزمة”.

وكشف الدكتور أخاموك أن ارتفاع عدد الإصابات القياسي سيكون من 4 الى 6 أسابيع القادمة، حسب التقديرات العلمية والتجارب السابقة، حيث ستكون نسبة معينة من الملقحين قد تواجه هذه الموجة، وتكون أخف من سابقاتها.

ونصح ذات المتحدث الفئات الهشة من كبار السن والمرضى بأخذ الجرعة الثالثة خاصة للذين فاقت فترة تلقيحهم 6 أشهر.

وأشار الدكتور أخاموك إنه تم عقد لقاء وطني موسع بمشاركة كل الفاعلين برئاسة وزير الصحة، للنظر في الخطوات الإستباقية لمواجهة هذه الموجة بتوفير كل الوسائل الضرورية، أين طلب من الخبراء معلومات عن إمكانية وجود أعراض جديدة ستحدث، وإمكانية طلب أدوية أخرى، مؤكدا جاهزية المستشفيات فيما يخص الأكسيجين وتوفر الأدوية الضرورية للمواجهة.

كما دعا أخاموك لعدم الإنسياق وراء خطابات الاشاعة عبر الفايسبوك والتلقيح فورا كونه الحل الأمثل للمواجهة، مشددا أن هذا الخطاب ليس تخويفي ولا للهلع، إنما العكس تماما هو خطاب علمي دقيق للحذر للإحتياط وأخذ الإجراءات.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!