الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةالرحلاتالجوية الجزائرية تصدر بيانا في هذا الشأن

الجوية الجزائرية تصدر بيانا في هذا الشأن

ردا على الجدل الذي أثير مؤخرا حول أجور طياري الجوية الجزائرية، دافعت هذه الأخيرة في بيان لها عن طياريها معتبرة إياهم من أهم الركائز التي تستند عليها الشركة.

وحصل الجدل حول الرواتب التي يتلقاها طيارو الخطوط الجوية الجزائرية، عقب بث برنامج على قناة الحياة التلفزيونية الخاصة الأسبوع الماضي، تطرق لموضوع رواتب الطيارين.

“من غير المعقول أن يتقاضى الطيار راتبا 50 مرة ضعف السميك”

وهاجم محلل القناة في برنامج “مع الحدث”، طياري الجوية الجزائرية، منتقدًا على وجه الخصوص رواتبهم المرتفعة مقارنة بالحد الأدنى للأجور في الجزائر.

وقال محلل القناة “ليس من الطبيعي أن يتقاضى الطيار راتبا يزيد عن 50 ضعفا عن SMIC”، والذي نشر عبر صفحته على فايسبوك رد الجوية الجزائرية بتاريخ 14 أوت الجاري.

الجوية الجزائر تدافع عن طياريها

وردت الشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية في بيان لها وجه للقناة الإعلامية الخاصة، مدافعة عن طياريها، معتبرة أن تصريحات صحفي القناة أضر بسمعة قسم من موظفيها مؤكدة “الطيارون يعتبرون من أهم الركائز التي تستند عليها الشركة، وتساهم هذه الفئة من خلال التزامها بحمل صورتها عاليا بجلاء، لا يشق له غبار عبر جميع أنحاء البلاد والعالم”.

الجوية الجزائرية

وأضافت الجوية الجزائرية في بيانها، ” الشركة تساهم من خلال عناصرها يوميا على تحسين نوعية الخدمة المقدمة للمسافرين  ولا يسعنا في هذا الصدد إلا أن نعبر عن افتخارنا بكافة عمال الجوية الجزائرية، الذين جابهوا كل الصعاب في سبيل تأدية مهامهم في ظرف لم يكن باليسير وفي مرحلة صعبة من تاريخ الشركة”.

الطيارون قبلوا التحدي وعملوا في ظروف صعبة في الأزمة الصحية

وأضافت الخطوط الجوية الجزائرية في بيانها إنها فخورة بـ “كل موظفيها الذين قبلوا التحدي في ظروف لم تكن سهلة وفي فترة دقيقة من تاريخ الشركة خاصة السنتين الماضيتين والتي شهدت أزمة كوفيد 19  الصحية “.

وقالت الشركة أن الجائحة أثرت بشكل كبير على قطاع الطيران عموما بفرض قيود للسفر، وتراجع الطلب بين المسافرين، وحالات الإغلاق، ثم التدابير الاحترازية التي كانت تتطلبها استئناف النشاط وكلها تحديات جديدة للشركة.

تابع أيضا الجوية الجزائرية

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!