الثلاثاء, يوليو 23, 2024
الرئيسيةأخبارالجزائر وبريطانيا تؤكدان على ضرورة توسيع العلاقات الاقتصادية في المجال الصناعي

الجزائر وبريطانيا تؤكدان على ضرورة توسيع العلاقات الاقتصادية في المجال الصناعي

استقبل الأمين العام لوزارة الصناعة، صلاح الدين بلبريك، الثلاثاء بمقر الوزارة، المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني للعلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجزائر، اللورد ريشارد ريسبي، حيث استعرض الطرفان واقع العلاقات الاقتصادية بين بريطانيا والجزائر، مؤكدين على ضرورة توسيعها خاصة في المجال الصناعي، حسبما افاد به بيان للوزارة.

واوضحت الوزارة ان الطرفين استعرضا، خلال هذا اللقاء، واقع العلاقات الاقتصادية بين الجزائر والمملكة المتحدة، مؤكدين إرادة البلدين في تكثيفها وتوسيعها خاصة في المجال الصناعي.

و بالمناسبة، أعرب اللورد ريسبي عن رغبة بلاده في خلق علاقات اقتصادية مثمرة وتعزيزها على ضوء توجه المستثمرين البريطانيين نحو أسواق خارجية لتجسيد مشاريعهم داعيا بالمناسبة إلى تحديد فرص الشراكة، التي من شأنها تحقيق هذا الهدف, واستغلالها حسب الوزارة.

وفي هذا الإطار, أبرز الأمين العام لوزارة الصناعة الخطوات التي تقوم بها الجزائر لزيادة جاذبيتها للاستثمارات واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وتوفير بيئة أعمال ملائمة لخلق الثروة ومناصب الشغل, حسب نفس المصدر.

وعقب إعطائه لمحة عن بعض الفروع الصناعية التي يمكن أن تشكل فرص واعدة للشراكة، أبدى بلبريك، حسب الوزارة إرادة الجزائر في تجسيد كل فرص الشراكة المتاحة والمثمرة للجانبين.

طالع أيضا: غياب الموظفين بسبب الجائحة يكبد بريطانيا خسائر بنحو 35 مليار إسترليني !؟

نشرت اليوم الأحد، صحيفة “صنداي تايمز”  دراسة كشفت أنه من المحتمل أن يؤدي نقص الموظفين في بريطانيا الناجم عن وباء كورونا والعزل الإلزامي إلى خسائر قدرها 35 مليار جنيه إسترليني (48 مليار دولار) في الإنتاج خلال شهري يناير وفبراير 2022.

وافادت هذه الدراسة التي أجراها مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال أظهرت أن الخسارة المتوقعة تعادل 8.8 % من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك استنادا إلى افتراضات التخطيط الحكومية بناء على معدل غياب بنسبة 25%.

وأفاد مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال بأن الكثير من الخسائر في الإنتاج يمكن تعويضها خلال الفترة المتبقية من العام.

وكان التقدير الأكثر تحفظا الذي يفترض نسبة غياب 8% (أي ثلاثة أضعاف المتوسط الموسمي ) يمكن أن يؤدي إلى خسارة في الإنتاج تبلغ 10.2 مليار جنيه إسترليني، أي 2.6 % من الناتج المحلي الإجمالي.

وتؤدي الإصابات المتزايدة الناجمة عن المتحور أوميكرون شديد العدوى، بشكل كبير إلى الضغط على نظام الرعاية الصحية وقطاع الأعمال في البلاد، مع تزايد أعداد الموظفين المتغيبين بسبب الإصابة أو العزل.

طالع أيضا:فرنسا: إنقاذ 138 مهاجرا حاولوا عبور المانش نحو بريطانيا

قامت سفينتين تابعتين للبحرية الوطنية في فرنسا وزورقين للجمعية الوطنية للإنقاذ البحري بإنقاذ 138 مهاجرا.

وحسب وسائل اعلام فرنسية، فقد تم انقاذهم قبالة مضيق “با دو كاليه” في بحر المانش بعد تلقي المركز الإقليمي لعمليات المراقبة والإنقاذ إخطارا .

وقد أبحر هؤلاء على متن قوارب من ساحل البلاد الشمالي في محاولة للوصول إلى بريطانيا.

هذا وتم إعادتهم إلى الساحل الفرنسي، ونقل جيمع المهاجرين إلى مرافئ غرافلين وكاليه وبولونيي-سور-مير.

وأصافت ذات المصادر، بأن العديد من القوارب المتهالكة حاولت عبور بحر المانش وعلى متنها العشرات من الأشخاص. لكن غير أنهم وجدوا صعوبة في عبور المضيق الذي يفصل بين فرنسا وإنجلترا.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

كما يتيح لهم هذا التطبيق مزيد من الأخبار الخاصة بالجالية الوطنية 

طالع أيضا:

الرحلات الجوية نحو الجزائر-فتح وجهات جديدة

طالع المزيد:

تسجيل 12 إصابة بمتحور omicron في الجزائر

الجزائر: انقاذ 474 شخصا على متن قوارب الموت كانوا بصدد “الحرقة” !

هل سترتفع أسعار تذاكر الخطوط الجوية الفرنسية وترانسافيا ؟

بلجيكا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء القصر !

انخفاض في نسبة منح تصاريح الإقامة للجزائريين بفرنسا

رئيس الجمهورية للاعبي المنتخب الوطني : “ستَبقون كِبارا”

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

لمزيد من الأخبار الخاصة بالجالية الوطنية حملوا التطبيق

طالع أيضا:

الرحلات الجوية نحو الجزائر-فتح وجهات جديدة

طالع المزيد:

تسجيل 12 إصابة بمتحور omicron في الجزائر

الجزائر: انقاذ 474 شخصا على متن قوارب الموت كانوا بصدد “الحرقة” !

هل سترتفع أسعار تذاكر الخطوط الجوية الفرنسية وترانسافيا ؟

بلجيكا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء القصر !

انخفاض في نسبة منح تصاريح الإقامة للجزائريين بفرنسا

رئيس الجمهورية للاعبي المنتخب الوطني : “ستَبقون كِبارا”

Bendada Abdelnour
Bendada Abdelnourhttp://www.djalia-dz.com
الكاتب الصحفي عبد النور بن دادة خريج معهد الاعلام جامعة وهران ، متخصص في شؤون الجاليات العربية بالخارج ومتابع ظروف العيش المحيطة بها.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!